.
.
.
.

البلدية والقروية تسخر الإمكانات لمواجهة سيول الأمطار

نشر في: آخر تحديث:

وجه وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز أمناء المناطق والمحافظات، ورؤساء البلديات بتسخير كافة إمكانات الأمانات والبلديات في جميع مناطق المملكة، ووضعها في حال الاستعداد والتأهب الدائم للتعامل مع مخاطر الأمطار والسيول التي تشهدها البلاد وما ينتج عنها من تجمعات مائية في المناطق المنخفضة والطرق.

وتضمنت توجيهاته تفقد سلامة شبكات تصريف مياه الأمطار ومصارف السيول في جميع المدن والمحافظات، وإزالة أي عوائق قد تؤثر في فعاليتها، ودعم جهود كافة الجهات والأجهزة الحكومية في التعامل مع الأمطار والسيول من خلال لجان الدفاع المدني وإدارات الأزمات بالمناطق.

كما شدد على متابعة مراكز الطوارئ بالأمانات لكافة المستجدات والمتغيرات والتواصل الدائم على مدار الساعة مع كافة الجهات المعنية بما في ذلك الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة والدفاع المدني لنشر الفرق والوحدات الميدانية المجهزة بالمعدات والآليات في المواقع الأكثر عرضة لمخاطر الأمطار والسيول.

المتحدث الرسمي للشؤون البلدية والقروية حمد العمر، أكد متابعة سعادة الوزير لجهود الأمانات والبلديات في الاستعداد والتأهب للتعامل مع الأمطار التي تشهدها مناطق المملكة هذه الأيام، وحرصه على التعاون مع كافة الجهات الحكومية الأخرى في هذا الشأن مؤكداً أن توجيهات سمو الوزير تضمنت قيام الفرق الميدانية في الأمانات والبلديات بتنفيذ أعمال تصريف الأمطار ومعالجة تجمعات السيول وذلك بإنشاء عبّارات عند تقاطع الأودية مع الطرق مع توسعة البعض منها ورفع مناسيب الطرق التي تتعرض للسيول لضمان عدم توقف الحركة المرورية أثناء الأمطار وكذلك صيانة الشوارع المتضررة وتغطية القنوات ومجاري السيول التي تخترق المدن والمحافظات، بالإضافة إلى أعمال تكسية مجاري السيول وتنظيف بطون الأودية والعبّارات بصفة دورية .

وأشار العمر أن توجيهات سموه شملت رفع درجة الاستعداد في جميع مراكز الطوارئ بالأمانات على مدار الساعة لاستقبال كافة البلاغات والاتصالات والاستفسارات حول وجود أي تجمعات لمياه الأمطار والسيول تمثل خطراً على المواطنين والمقيمين وتمرير البلاغات إلى الجهات المعنية بذلك حيث تم تخصيص رقم 940 لهذا الغرض.