لأول مرة.. السجن والجلد لشباب بتهمة حرق ثعلب

نشر في: آخر تحديث:

بعد شهرين من القبض علي أربعة أشخاص، نظراً لحبسهم ثعلباً وحرقه بالنار، وتوثيق ذلك بالفيديو، لاقى رواجاً واسعاً في مواقع التواصل الإجتماعي، أصدرت المحكمة العامة في سراة عبيدة، اليوم السبت، بسجنهم لمدة 70 يوماً وجلدهم تعزيراً 118 جلدة، وبحسب ما علمته "العربية.نت" فإنه تم تنفيذ الحكم على اثنين منهم، بينما اثنين آخرين لا تزال إجراءاتهم في المحكمة حتى الآن، في قضية هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، ويتم حسمها في وقت قصير.

وأوضح المتحدث الرسمي والمشرف العام على الشؤون الإعلامية بإمارة منطقة عسير سعد بن عبد الله آل ثابت، أن المحكمة العامة بمحافظة سراة عبيدة أصدرت حكما شرعيا يقضي بالسجن مدة وصلت إلى 70 يوماً والجلد تعزيرًا 118جلدة للعدد من المتورطين في حادثة الاعتداء على أحد الحيوانات وتعذيبه بالحرق حتى الموت في المحافظة سراة عبيدة حيث قاموا بتصوير مقطع فيديو لما قاموا به من اعتداء وبثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبان آل ثابت أن أمير عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير أصدر توجيها في حينها بضرورة متابعة القضية والقبض عليهم وإحالتهم للجهات المعنية لاتخاذ اللازم في حقهم ، وبمتابعتهم تم القبض عليهم وإحالتهم للجهات المختصة حيث صدر الحكم الشرعي الذي جاء في وقت قياسي.

وتعيد "العربية.نت" نشر الفيديو المتداول بكثرة في شهر سمبتر الماضي، حيث أظهر شابين وهم يقفون حول القفص المتواجد بداخله الثعلب، ومن ثم يحرقوه بطريقة غير مألوفة ومعتادة، وبحسب المتحدثين في الفيديو، فأن مبرر تصرفهم، هو تهجم الثعلب على حضيرة دجاج خاص بهم، وأكله لـ 30 منها.