آخر تطورات حادثة الطائرة القادمة من مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

باشر مكتب تحقيقات الطيران بالمملكة، إجراءات التحقيق فور تلقي البلاغ عن حادث الطائرة الصغيرة من نوع سيسنا 340 ذات المحركين المروحيين، التي ارتطمت إثر هبوطها الاضطراري قبل بداية المدرج 33 يمين بمطار الملك خالد الدولي بمسافة 2.5 كم تقريبا خارج شبكة المطار، ونتج عنها إصابة الكاتبن ومساعده.

ووقع الحادث حوالي الساعة 5:57 مساء أمس (الأربعاء) وكان على متن الطائرة الأميركية الصنع والتسجيل ورقم تسجيلها N340JC, قائد الطائرة ومساعده وكلاهما من الجنسية الأميركية، وقد كانت في رحلة اعتيادية أقلعت من مطار الغردقة بجمهورية مصر العربية ومتجهة إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض.

وأوضح مدير عام مكتب تحقيقات الطيران الكابتن إبراهيم بن سلمان الكشي، أنه تم على الفور تشكيل فريق التحقيق المتخصص، الذي توجّه في نفس الليلة إلى موقع الحادث، وستكون من أبرز مهام الفريق، جمع الأدلة والمعلومات ذات العلاقة من الطائرة نفسها وفي موقع الحادث والسجلات والتسجيلات في الطائرة وبرج المراقبة الجوية, ومقابلة قائد الطائرة والراكب وغيرهم من الشهود.

وأضاف بأن مهام فريق التحقيق ستشمل إجراء الفحوصات الفنية على الطائرة وأجهزتها ومحركاتها بحسب ما يقتضيه الحال لمعرفة المسببات والملابسات ذات الصلة بغرض رفع مستوى السلامة والوقاية من الحوادث.

وأفاد الكشي بأنه قد تم إخطار منظمة الطيران المدني الدولي وكذلك دولة صنع الطائرة وتشغيلها وتسجيلها، وذلك بحسب ما تقتضيه الإجراءات الدولية المتبعة.

مما يذكر أن مكتب تحقيقات الطيران هو الجهة الوحيدة المخوّلة بإجراء التحقيق في حوادث الطيران المدني بالمملكة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.