.
.
.
.

بابا فرحان يعود بعد 10 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

شهدت فعاليات اليوم العالمي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والتي أقيمت بمقر جمعية الأطفال المعاقين بمدينة جدة أمس، مشاركة نوعية من شخصية "بابا فرحان" وأبطال مسلسله الشهير، حيث تم تقديم عدد من الفقرات والفعاليات الترفيهية المتنوعة ما بين المسرح والألعاب والحكاوي والمسابقات، بهدف إدخال الفرحة في قلوب الأطفال ورسم البسمة على شفاههم، وذلك كجزء من المشاركة في دمج هذه الشريحة الغالية في المجتمع، والتفاعل مع قضاياهم، ومنحهم إحساساً وشعوراً بأن الجميع معهم.

وقال ماجد السعدي، المتحدث باسم ورثة الفنان الراحل هاني السعدي مبتكر شخصيات "عائله بابا فرحان"، إن المشاركة تأتي من منطلق مسؤوليتهم الاجتماعية، ومن موقع اهتمامهم بالأطفال، حيث كانت من أبرز وصايا الفنان الراحل الذي كان سفيرا للنوايا الحسنة هو إسعاد الأطفال عبر تقديم فقرات حياتية متجددة تكون نبضا دافئا، وتؤكد لهم أنهم ليسوا وحدهم.

وأشار ماجد السعدي إلى أن العديد من الأجيال تربوا على كلام ونصائح وحكايات "بابا فرحان"، إذ شكل خلال التسعينات وإلى فترة ليست ببعيدة وجدان الكثير من الأطفال الذين كانوا ينتظرونه بشغف ليرسم السعادة على قلب أطفال الأمس، ولذلك كان لزاما أن يكون أيضا حاضرا بين أطفال اليوم.

وعلى مدى عقود ظل "بابا فرحان" الشخصية السعودية الأبرز لدى الأطفال، حيث سيطر بمسلسله وأبطاله المميزين الذين لا تخطئهم عين، على وعي أجيال كاملة لاسيما في عصره الذهبي إبان التسعينيات، حينما كان التفاف الأطفال أمام التلفزيون لمشاهدة برنامجه طقسا يوميا مقدسا، وفي مقابل محدودية وسائط الإعلام آنذاك، تصاعد شغف الأطفال بجميع مفردات البرنامج من أبطال وفقرات وحلقات، وهو الأمر الذي استدعى الكثيرين بالمطالبة بعودة هذه الشخصية الوطنية العريقة، في حلة جديدة تعيد للأطفال الجدد بهجة التفاعل وزرع القيم النبيلة في نفوسهم.

وبالعودة إلي السعدي، فقد أوضح أن مشاركة بابا فرحان في هذه الفعاليات تأتي متزامنة وامتدادا لمشروع إعادة انطلاقة شخصية بابا فرحان الشهيرة من خلال بوابات عديدة تشمل المسرح والتلفزيون ووسائط الإعلام المختلفة، مؤكدا أن ورثة الفنان هاني السعدي اختطوا منهجا واضحا لاستعادة شخصية "بابا فرحان" في حلة جديدة، وذلك امتثالا للرغبة الملحة لآلاف المعجبين الذين طالبوا بعودته، كاشفا أنه تم عقد عدة اتفاقيات مع جهات إعلامية مختلفة لإصدار مجلة متخصصة بالطفل باسم "بابا فرحان"، وتصميم تطبيقات بابا فرحان على الهواتف الذكية، فضلا عن إطلاق قناة يوتيوب خاصة بعائلة بابا فرحان، وتدشين صفحته على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة، والتحضير لمسلسل أيامنا الحلوة، وسيتم إطلاق دمي وقرطسيات بابا فرحان في الأسواق عما قريب.