.
.
.
.

ملتقى ثقافي خليجي في جامعة الملك سعود

نشر في: آخر تحديث:

تستضيف جامعة الملك سعود الملتقى الثقافي العلمي الأول لطالبات جامعات ومعاهد التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي العربية 2015/ 1436هـ، تحت عنوان "خليجنا ارتقاء وإبداع"، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، أوضحت ذلك رئيسة اللجنة المنظمة الدكتورة نبيلة الجابر.

وأوضحت أهمية هذا الملتقى الذي يقام للطالبات لأول مرة، وبينت دوره في تعزيز التعاون والتعارف بين الطالبات المشاركات من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، والذين أبدوا حماسهم الكبير للمشاركة.

وأضافت: "يعزز هذا الملتقى من فرص التقارب الخليجي من أجل الارتقاء "بالجانب العلمي"، وأفادت بأن الملتقى يحظى هذا بالاهتمام من معالي مدير جامعة الملك سعود أ. د. بدران العمر الذي أبدى اهتمامه الكبير ليكون الملتقى على مستوى عالٍ، وهذا يؤكد دور الجامعة الريادي في تبني ودعم هذه الملتقيات العلمية".

ويهدف الملتقى إلى تنمية المهارات القيادية ومهارات الحوار لدى الطالبات وتبادل الخبرات المعرفية والثقافية بين طالبات دول الخليج، وإتاحة الفرصة لهن للتعبير عن آرائهن تجاه القضايا المعاصرة.

كما يهدف إلى إكساب الطالبات بعض القيم والاتجاهات الإيجابية السليمة، ومنها العمل الجماعي، وتحمل المسؤولية وتعزيز الثقة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للطالبات للتعبير عن القضايا التي تحظى باهتماماتهن، والمشاركة في دراستها وإيجاد الحلول المناسبة لها، وكذلك تعزيز البحث العلمي وإثراء المهارات البحثية والابتكارات لدى الطالبات من خلال المحاور العلمية المصاحبة. ويرى المنظمون أهمية أن يصبح الملتقى الثقافي العلمي الأول لطالبات جامعات ومعاهد التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي العربية، ملتقى تنافسياً دورياً، لإبراز الطالبات المتميزات واستقطاب إبداعاتهن، وأن يكون الملتقى منافساً للملتقيات العالمية المثيلة من حيث التنظيم وجودة الأعمال وتنوعها، وذلك لتحقيق رسالته التي تسعى لتنفيذ برامج تحفز الطالبات للإسهام في نهضة وبناء وطنهن، وخدمة مجتمعهن، وإبراز مواهبهن وصقلها، من خلال مشاركاتهن بمشاريع بحثية، وأعمال إبداعية في التخصصات المختلفة، وتعميق قيم التعاون مع إكسابهم مجموعة من المهارات الأكاديمية والشخصية، والتنافس الشريف والأمانة العلمية والنزاهة.

يذكر أن الملتقى سيقام في تاريخ 27/3، وسيستمر لمدة 5 أيام في المدينة الجامعية للطالبات بجامعة الملك سعود.