.
.
.
.

أمير الشرقية يحذر الإرهابيين من غضب الحليم

نشر في: آخر تحديث:

عزى أمير الشرقية الأمير سعود بن نايف أسرة ضحية الرصاص المجهول الجندي عبدالعزيز أحمد ال علي عسيري، المقتول مساء أمس وهو يؤدي عمله في بلدة العوامية بالقطيف.

وقال الأمير سعود لأسرة الضحية " هذه الآفة التي كل فترة وأخرى تطل علينا بوجهها القبيح ويعتقد من يقوم بهذه الأعمال الإرهابية أن هذا سيثني رجال الأمن المخلصين الذين عاهدوا ربهم على المحافظة على أمن وإستقرار هذه البلاد ويواصلون الليل بالنهار للحافظ على أمن الوطن والمواطن والمقيم".

وأضاف " يعتقد بعض من يعتقد بأننا لسنا قادرين على القضاء على هذه الفئة، لكن نحن قادرين ونقدر وصابرين ونصبر ويقودنا ولي أمر وفقه الله يحمل في قلبه الكثير من الرحمة والمحبة والعطف وكذلك الصبر والحلم ولكني أقول من هذا المكان فليحذروا غضب الحليم نحن نعرف أن هذه الآفة التي أصابت مجتمعنا وأكد سيدي خادم الحرمين الشريفين أنه لن يهدأ له بال ولن يكل ولن يمل وسيعمل جاهداً مع كل العالم للقضاء على هذه الآفة ووفا بوعده وعمل وسيعمل وسيظل يعمل ولكن هؤلاء الأشرار كالثعابين تخرج رؤوسها من جحورها وتبقي أجسادها".