داعش.. الصورةُ الملتَبَسَة!

خالد المطرفي
خالد المطرفي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

منذ أواسط 2013 ظهرت داعش على سطح الأحداث وهي تقتل من سنة العراق وسوريا العشرات والمئات يومياً، بل وتنظم حفلات الإعدام وقطع الرؤوس لمناوئيها من الجماعات الإسلامية السنية المسلحة وهذا أمر أصبح الكل يعرفه ويشاهد يومياً تلك الأعمال المقززة والبشعة على الرغم من جهاد يوتيوب في حذفها وطمسها.

مؤخراً صبت داعش جام غضبها على سنة آخرين غير العرب وفضلت قتال الأكراد في توقيت واحد في العراق وسوريا، وحتى هذه اللحظة التي أكتب فيها هذه السطور فإن الجماعة الدينية الأكثر تعصبا وتطرفا في الشرق الأوسط لاتزال تقتل من بني جلدتها ما يفوق قتلى المخالفين لها في المذهب والدين لأن حكمي الردة والتكفير السريع كافيان لفعل ذلك .

إن النظر إلى داعش أنها مجرد جماعة جهادية متطرفة ومغالية وخارجة هي نظرة قصيرة، داعش كل يوم تثبت أنها تتحرك وفق استراتيجية لم تنته أهدافها بعد، داعش تنتظر دائماً وجهتها المقبلة وعندما يصلها العنوان تتحرك وهذا ما شاهدناه في عين العرب وفي سنجار وحين اشتبكوا مع البيشمركة في العراق .

كل شيء في داعش يدعو للشك والريبة، حتى قادتها الذين كانوا عماد الحرس الجمهوري العراقي في عهد صدام حسين (البعثيين سابقاً الإسلاميين حالياً) الذين تشردوا بعد حل الحرس الجمهوري وأعيد تكوينهم في صنيعة عجيبة تقف خلفها دولة (ما) تحاول أن تكون شرطيّ المنطقة دون أن تلطخ يدها بدم مخالفيها الذين تتكفل داعش اليوم بقتلهم بشكل شنيع .

كل هذه التكهنات والتحليلات والرؤى بخصوص داعش ليست ظنوناً وحسب، بل إن كل الأحداث تقود إلى مثل هذه الصورة الملتبسة فحتى الخسارات التي تتكبدها داعش عندما تقرر الهجوم على مناطق شيعية في العراق بشكل خاص هي خسارات مبرمجة ومعدة سلفاً لاختراع صورة بطل وهمي يريد أن يقول للعالم إنه الوحيد القادر على كسر سطوة وخطورة داعش في الشرق الأو سط.

داعش ليست الا ثوباً تمّ تفصيله جيداً، أيْ بمهارة وعناية وإتقان، ثم وضعه الحائك في المكان المناسب ليلبسه الممثلون الذين يوهمون العامة بشعارات إسقاط الاسد والذود عن سنة العراق لكن هذا ليس سوى محض وهم كما تؤكد الحفلات المستمرة لقطع رؤوس أبناء السنة في العراق والشام، وها هي (داعش) تفشل فشلاً ذريعاً كلما أرادت أن تحرك بعض المغيبين فكرياً في المملكة لأننا ببساطة كنا، وما نزال، أمنياً، أقوى منهم وأكثر يقظة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.