.
.
.
.

علاج وزارة التربية لمشكلة نقص المعلمين

نشر في: آخر تحديث:

اطلع الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم مؤخراً على مشروع الفصول الإلكترونية التجريبي في مقر شركة "تطوير"، حيث استمع إلى شرح عن سير المشروع وآلية تطبيقه.

ونفذت شركة "تطوير" مشروع الفصول الإلكترونية كمرحلة أولى تجريبية في العام الدراسي الحالي 1436/1435هـ, على مادتي العلوم والرياضيات للصف الأول المتوسط في عشر مدارس موزعة على ثلاث مدن، حيث سيتم في نهاية المشروع تقييم التجربة تربوياً وتقنياً.

ويهدف مشروع الفصول الإلكترونية إلى التغلب على نقص المعلمين في المدارس، ورفع مستوى التدريس لدى المعلمين، وتوفير معلمين عند الحاجة, حيث يتكون من مدير للمشروع، وأربعة معلمين وأربعة استوديوهات إلكترونية, و20 فصلاً إلكترونيا مجهزاً بأحدث تقنيات التعليم, موزعة على 10 مدارس (6 بنين و4 بنات) من المرحلة المتوسطة, و3 مدارس في مدينة الرياض و5 مدارس في مدينة الزلفي، بالإضافة لمدرستين في بمدينة جدة، وشبكة إنترنت محمية عالية السرعة بين مقر مشروع تطوير والمدارس، واستشاري متخصص بالتقييم التربوي، كما اختارت شركة "تطوير" مبناها مقراً للمشروع، الذي يتضمن 4 استوديوهات إلكترونية.

وأوضحت "تطوير" أن آلية عمل الفصول الإلكترونية يكون من خلال تقديم كامل المادة أو بعض الدروس عند الطلب، وذلك بربط الاستوديو بالفصل الإلكتروني بالصوت (لجميع الفصول الإلكترونية) والصورة (فقط للفصول الإلكترونية بمدارس البنين)، ويقوم المعلم بتقديم الدرس من الاستوديو من مقر مشروع تطوير إلى فصل إلكتروني بمدرسة أو أكثر في نفس الوقت باستخدام تقنيات التعليم، ويتفاعل المعلم والطالب مع بعضهما كتابةً من خلال السبورة التفاعلية وكذلك بالصوت والصورة،
وتستخدم أجهزة الحاسب والمسح الضوئي والطابعات لإرسال الواجبات والاختبارات واستلامها وتصحيحها، وتسجيل الدروس للاستفادة منها في وقت لاحق ووضعها على الشبكة العنكبوتية .

وأضافت: أنها انتهت من تطبيق هذه التجربة في الفصل الدراسي الأول الحالي، والنتائج كانت مشجعة، مؤكدةً استمرارها في تطبيق التجربة في الفصل الدراسي الثاني، وذلك للحصول على دراسة مستفيضة للتقييم التربوي والتقني للتجربة.