.
.
.
.

جمعية "السياحيين" تبدأ عملها بمهرجان جدة التاريخية

نشر في: آخر تحديث:

بدأت الجمعية السعودية للمرشدين السياحيين أول أعمالها بعد تشكيل أول مجلس للإدارة قبل أسبوعين، حيث تنسق الجمعية مع منظمي مهرجان جدة التاريخية وفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار لتولي مهمة استقبال الوفود الرسمية وزوار المهرجان وتنظيم جولات سياحية لهم بمرافقة مرشدين سياحيين مرخصين.

وأفاد عبدالعزيز السنوسي، عضو مجلس إدارة الجمعية، بأن الجمعية بالتعاون مع المنظم تقوم بتجهيز مركزين لخدمة الإرشاد السياحي في مداخل رئيسية لمنطقة جدة التاريخية، الأول في باب البنط، والثاني في باب المدينة، وسيتم توزيع عدد من المرشدين السياحيين المرخصين من الهيئة العامة للسياحة والآثار لتقديم خدماتهم للزوار والوفود.

وأفاد السنوسي، وهو مرشد سياحي مرخص، إلى أنه سيتم تدريب المرشدين المشاركين في المهرجان، حيث سيقوم أحد المدربين المعتمدين من الاتحاد الدولي بتدريب المرشدين على مسارات محددة لتوحيد المعلومات والتأكد من نقل المعلومة الصحيحة للزوار.

من جهته، صرح سطام البلوي، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للمرشدين السياحيين، إلى أن المشاركة في مهرجان جدة التاريخية يأتي تنفيذا للدور المناط بالجمعية السعودية للمرشدين السياحيين التي تهدف لخلق فرص عمل للمرشدين ونشر ثقافة الإرشاد السياحي، وتحسين الجودة المقدمة من المرشد للسائح، كما أكد البلوي ضرورة التقيد بالأنظمة التي تنظم عمل المرشدين والصادرة من الهيئة العامة للسياحة والآثار، داعيا المهتمين في ممارسة نشاط الإرشاد السياحي للتقدم للحصول على الرخصة والانضمام للمهنة.

وقدم البلوي شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، على حرصه على حماية حقوق المرشدين وإتاحة الفرصة لهم لممارسة المهنة بالشكل المنظم السليم، كما أشاد بالدور الذي يقوم به أمير منطقة مكة في دعم النشاط، وكذلك دعم سمو محافظ جدة الأمير مشعل، وحرصه على أن يعطى نشاط الإرشاد السياحي للمؤهلين والمرخصين من الهيئة، وكذلك سعادة مدير عام فرع الهيئة بمكة والدور الذي يقوم به لتنظيم النشاط في المنطقة.