.
.
.
.

اعتراف رسمي بنقل دم "خاطئ" لمريض توفي في القصيم

نشر في: آخر تحديث:

كشفت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة القصيم تفاصيل ما تم تناقله عن نقل دم ملوث لمقيم مريض ومنوم بالعناية المركزة بمستشفى الملك سعود في المنطقة.

وأشارت صحة القصيم في بيان صحافي لها، اليوم الأحد، إلى أن المقيم أدخل للمستشفى نتيجة لحادث مروري، مما أدى إلى تعرضه لإصابة شديدة في الرأس، نتج عنها عدة كسور في الجمجمة وقاع الجمجمة، وتم تنويمه في العناية المركزة، وتلقى الخدمات الصحية حسب المتبع، وأعطي عن طريق الخطأ دم ذو فصيلة مختلفة عن فصيلته - وليس دما ملوثا، بسبب عدم تطبيق السياسات والإجراءات المتبعة في المستشفى والمتعارف عليها دوليا، علما أن ذلك لا يمكن اعتباره سببا مباشراً للوفاة.

وأكدت صحة القصيم أن لجنة متخصصة من استشاريين كلفت بالوقوف على القضية والتحقيق مع مختلف الأطراف، مؤكدة أن ذلك أمر حتمي للحفاظ على مستوى الخدمة الصحية لمختلف المرضى، علما أن هناك لجان تحقيق أولية يتبعها لجنة شرعية يرأسها قاض شرعي من شأنها إصدار القرارات وفق الضوابط الشرعية.