.
.
.
.

نتائج تحقيقات الهيئة بقضية اعتداء عناصرها على شاب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رئاسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، اليوم الثلاثاء، عقوبات حادة على عدد من عناصرها اعتدوا على شاب في أحد المجمعات التجارية بالرياض قبل أسبوعين تقريباً، وكسروا خشمه.

وشملت العقوبات، وفقاً للبيان الصادر عن الرئاسة، تسلمت "العربية.نت" نسخة منه على:

1- نقل أعضاء الهيئة الذين قاموا بضرب المواطن وعددهم ثلاثة أعضاء خارج منطقة الرياض، وتكليفهم بالعمل الإداري.

2-إعفاء رئيس مركز الهيئة المباشر للقضية من رئاسة المركز، وتكليفه عضوا في أحد مراكز هيئة مدينة الرياض.

3-إعفاء وكيل مركز الهيئة المباشر للقضية من وكالة المركز وتكليفه بالعمل الإداري في أحد مراكز هيئة مدينة الرياض، وتوجيه عقوبة اللوم له.

4-توجيه عقوبة اللوم لأحد أعضاء مركز الهيئة المباشرين لإنهاء إجراءات القضية.

ويأتي ذلك بعدما تبين للجنة المشكلة في التحقيق بالحادثة أن المواطن الذي تداولت وسائل الإعلام صورته قد ارتكب مخالفة تستوجب استيقافه، وذلك حسب ما ورد في محضر القبض المعد من قبل فرقة الهيئة، وتقارير رجال الأمن التجاري، وما وثقته (كاميرات) المراقبة داخل المجمع التجاري، وكذلك شهادة أحد العاملين في محل تجاري بالمجمع.

وتبين للجنة أيضاً أن منسوبي الهيئة المباشرين للقضية قد ارتكبوا مخالفات تمثلت في الآتي:

1-نقل المواطنَيْن إلى مكتب الهيئة في المجمع التجاري رغم توجه فرقة الهيئة لإحالتهما إلى مركز الشرطة، وهذا مخالف للتعليمات التي تنص على إحالة المخالف من مقر استيقافهما مباشرة دون نقله إلى أي مكان آخر، حسب تعميم معالي الرئيس العام رقم 310012448 وتاريخ 19/1431هـ المشار فيه لتعميم صاحب السمو الملكي وزير الداخلية – رحمه الله – رقم 1س/40010/د وتاريخ 16/6/1428هـ.

2-محاولة تفتيش (الجوالين) العائدين للمواطن الذي تداولت وسائل الإعلام صورته، وهذا الإجراء ليس له مسوغ نظامي، وهو مخالف لما جاء في تعميم فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون الميدانية والتوجيه رقم 340062194 وتاريخ 13/4/1434هـ المشار فيه لبرقية صاحب السمو الملكي وزير الداخلية رقم 1/55/2/50025س وتاريخ 8/9/1427هـ.

3-رغم أن عراكا دار بين فرقة الهيئة والمواطنَيْن ابتداء في مكتب الهيئة بالمجمع التجاري فإن الفرقة وأحد أعضاء المركز تعمدوا إلحاق الأذى بالمواطن الذي تداولت وسائل الإعلام صورته بضربه بعد فترة من السيطرة عليه.

4- عدم أخذ فرقة الهيئة التوجيه من المسؤول في مركز الهيئة التابعين له بعد استيقاف المواطنَيْن من حيث إجراء الإحالة لمركز الشرطة أو الاكتفاء بإنهاء الإجراء في الموقع، وهذا مخالف للتعليمات التي تؤكد أخذ التوجيه قبل معالجة ما يتم ضبطه من قضايا ومخالفات، سواء كانت تستلزم الإحالة أو الإنهاء من الموقع.