فرقاطة حربية تركية تصل ميناء جدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

صرحت السفارة التركية لدى العاصمة السعودية الرياض، أن زيارة السفينة الحربية التركية لميناء جدة الإسلامي تندرج ضمن إطار الأنشطة، التي يقوم بها سلاح البحرية التركية، حيث من المقرّر أن تعبر السفن التركية، موانئ البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب والخليج العربي، بعد أن تستقر في ميناء جدة الإسلامي حتى 2 فبراير الجاري.

وقد وصلت فرقاطة حربية تابعة لسلاح البحرية التركية يوم الجمعة الماضي إلى ميناء جدّة الإسلامي، وذلك ضمن إطار تعزيز التعاون العسكري بين البلدين والتعريف بأوّل سفينةٍ حربية تركيّة تمّ تصنيعها بقدراتٍ محليّة.

ويأتي إرسال تركيا السفينة الحربية في إطار مناورات عسكرية بعد أسبوع على زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السعودية.

وينظر إلى هذه الخطوة التركية على أنها امتداد للتعاون العسكري بين أنقرة والرياض الذي وقع عليه الأمير سلمان حين كان ولياً للعهد عام 2013، واللافت في وصول هذه السفينة الحربية التركية، اهتمام السفارة التركية من الناحية الإعلامية، حيث أرسلت دعوات لكل الصحافيين في المنطقة الغربية من أجل حضور تدشين الوصل.

وأشارت السفارة التركية إلى أن الفرقاطة (تي سي جي بيوك) تركية الصنع، تأتي ضمن مشروع استراتيجي تركي خاص بتحقيق اكتفاء ذاتي لتركيا في مجال التسلح وتقليل الاعتماد على الخارج في السلع الاستراتيجية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.