.
.
.
.

الإمارات تنضم للسعودية وتغلق سفارتها باليمن

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الإمارات أعلنت تعليق أعمال سفارتها في صنعاء، السبت، وسط مخاوف أمنية بسبب انقلاب الحوثيين على السلطة.

أعلنت السعودية الجمعة، تعليق أعمال سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء. وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية لوكالة الأنباء السعودية "واس" إنه نتيجة لتدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في العاصمة اليمنية صنعاء، فقد قامت السعودية بتعليق كافة أعمال السفارة في صنعاء وإجلاء كافة منسوبيها الذين عادوا إلى بلادهم.

وكانت ألمانيا وإيطاليا قد أغلقت سفارتيهما في صنعاء الجمعة، وغادر العاملون في السفارة اليمن، في حين حذرت بريطانيا من تدهور الاقتصاد اليمني جراء الانفلات الأمني الحاصل. وقالت سفيرة بريطانيا في صنعاء في مقابلة مع العربية إن "الوضع الاقتصادي في اليمن يقلقنا باستمرار، لأنه هش أصلا بسبب الاضطرابات نتيجة ما أقدم عليه الحوثيون منذ سبتمبر الماضي، هناك سوء تفاهم من قبل العديد من الناس المعنيين بالاقتصاد في اليمن كالخبراء الاقتصاديين في الحكومة الذين وضعوا تحت الإقامة الجبرية في بيوتهم وفصلهم من مناصبهم، من الضروري إصلاح الاقتصاد في اليمن والحفاظ على استقراره لصالح 27 مليون نسمة، سكان البلد بما فيهم 16 مليونا، والذين هم بحاجة إلى مساعدات إنسانية يوميا".

وكانت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أغلقت قبل أيام أيضاً سفاراتها في اليمن جراء الوضع الأمني المتدهور، لا سيما بعد انقلاب الحوثيين العسكري.

وتعد السعودية من أكبر المانحين لليمن بشكل عام، في حين تعتبر ألمانيا من أكبر المانحين الغربيين، أي أن أكبر مانحين أغلقا الجمعة سفارتيهما في صنعاء، ما يعني أيضا أن المساعدات ستتوقف.