.
.
.
.

محمد عبداللطيف جميل يستلم لقب الفارس من تشارلز

نشر في: آخر تحديث:

استلم رجل الأعمال السعودي، المهندس محمد بن عبداللطيف جميل، لقب فارس الإمبراطورية البريطانية من ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز خلال زيارته للعاصمة الرياض أخيراً.

ويأتي ذلك بعدما وافقت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية على منح اللقب لرجل الأعمال السعودي في شهر أكتوبر 2014، تقديراً لمبادراته الاجتماعية ودعمه لتطوير الفن والثقافة في بريطانيا. ويتم منح اللقب بناء على توصية من وزارة الخارجية البريطانية إلى الملكة.

وتم تسليم اللقب لجميل في مقر إقامة السفير البريطاني في الرياض، في حفل تكريم أعد بمناسبة ذلك.

وقال محمد عبداللطيف جميل بعد حفل التكريم: "إنه لشرف عظيم أن أحصل على هذا اللقب من ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، وأود أن أشكر عائلتي وزملائي في مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية وشركائنا في جميع أنحاء العالم على عملهم الجاد ودعمهم في إدارة البرامج العديدة التي تساعد على إحداث فرق في حياة الكثيرين".

وعرف عن رجل الأعمال السعودي اهتمامه بالمبادرات الاجتماعية بشكل عام، ومبادرات توفير فرص العمل بشكل خاص، إضافة إلى مبادراته الأخرى في مجال مكافحة الفقر على مستوى الشرق الأوسط والعالم.

والمهندس جميل هو رئيس مجلس إدارة مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية التي تقوم بدعم العديد من البرامج الموجهة لقضايا مكافحة البطالة ودعم الأبحاث التطبيقية للمساهمة في محاربة الفقر والمساهمة بتوفير فرص العمل وبرامج التدريب في العالم العربي.

ويعرف عنه اهتمامه بدعم الفن والثقافة، فقد لعب دوراً مهماً في تجديد الصالة الإسلامية بمتحف فيكتوريا وألبرت في لندن. كما قامت مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية عبر شراكة مع متحف فيكتوريا وألبرت بتأسيس جائزة جميل للفن الإسلامي والتي تقدم كل عامين للفنانين والمصممين الصاعدين الذين يستلهمون أعمالهم من الفن والحرف والتصاميم التقليدية الإسلامية حول العالم.

كما قام محمد عبداللطيف جميل بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT بتأسيس معمل عبداللطيف جميل للتطبيقات العملية لمكافحة الفقر JPAL، ومعمل عبداللطيف جميل للأمن المائي والغذائي العالمي JWAFS، اللذين يهدفان إلى الاستفادة من المنهجية العلمية التطبيقية لإحاطة الأساليب الحكومية بما يساهم في تحسين حياة البشر بأنحاء العالم كافة.