.
.
.
.

صور استعادة زوجين لأول غرفة جمعتهما أيام حرب صدام

نشر في: آخر تحديث:

قبل 25 عاماً وبالتحديد في عام اندلاع حرب صدام (أزمة الخليج الثانية) سنة 1990 م، جمعت غرفة، زوجين في العاصمة الرياض لمدة 24 ساعة ومن ثم غادراها. وفي عام 2015 التقى الزوجين لقاء الثاني في نفس الغرفة وبنفس مدة ما قضيا فيها قبل 25 عاماً، إذ كان هذا اللقاء بمثابة استعادة لذكرياتهما، ولهذه الغرفة التي لن يتخلان عنها مستقبلاً، مثل ما قال الزوج خالد الشهراني لـ"العربية.نت".

القصة بدأت في تاريخ 21 يناير 1990، عندما استأجر خالد غرفة رقم 262 في فندق انتركونتيننتال بالرياض، ليقضى فيها هو وعروسته يومهما الأول في عش الزوجية، وبعد مضي الأعوام وإنجابهما لثلاثة أبناء، تخطى أكبرهم العشرين عاماً من العمر، قرر الزوجان أن يستعيدا تلك الغرفة وذكرياتهما فيها ولكن بصحبة أبنائهما.

يقول خالد لـ"العربية.نت" " احتفظت بفاتورة استئجاري منذ ذلك العام، وفي بداية العام الحالي، خاطبت إدارة الفندق عبر الإيميل، وطلبت منهم استئجار نفس الغرفة لاستعادة الذكريات وأجعل أبنائي يشعروا تلك الحظة وهم ليسوا موجودين، وطلبت في الإيميل أيضاً نفس القيمة التي كانت حينها وهي 300 ريال فقط، وأرفقت مع الإيميل فاتورة الاستئجار قبل 25 عاماً".

ويضيف " تجاوبت الإدارة معي بشكل سريع، الذين أعجبوا بطلبي لأنه غير معتاد، وتمكنوا من توفيرها لي لأسكن في يوم ذكرى زواجي لعامه 25 وبرفقة أبنائي ثلاثة، وأيضاً احتفلوا معي بهذه المناسبة وتعاملوا معي وكأن الفندق أحد أملاكي".

ويؤكد " هدفي من هذه الخطوة هو التزايد من الترابط الأسري، والألفة بين عائلتي، وخصوصاً أن مثل هذه الخطوة يزيد من التكاتف الأسري الذي أتمنى أن يحذوه بقية الأسر".

وفي نهاية حديثه يوضح لـ"العربية.نت" " هذه الغرفة بعد مشيئة الله طبعاً، سأجعل أولادي يقضون فيها يومهم الأول من الزواج فيها".