.
.
.
.

رأي الخبراء: الملك سلمان ركّز على الوحدة والتنمية

نشر في: آخر تحديث:

ثمن مراقبون سعوديون كلمة الملك سلمان بن عبدالعزيز للشعب السعودي، ورأوا فيها عرضا وافيا لسياسة الملك في عهده الجديد.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور محمد آل زلفة، عضو مجلس الشوى السعودي الأسبق، لقناة "العربية"، إن "خطاب الملك اليوم يعد من أهم الخطابات التي ألقاها منذ توليه مقاليد السلطة في البلاد".

وقال آل زلفة إن الملك رسم سياسة مستقبل البلاد، وقد التقى اليوم في قصر اليمامة نخبة المجتمع، من علماء ورجال دولة ومثقفين، وأعضاء مجلس الشورى.

الدكتور محمد آل زلفة، لاحظ في خطاب الملك سلمان تركيزه على أن السعودية أسست أهم وحدة في المنطقة، وربما في الوطن العربي كله، كما ركز الملك سلمان على ضرورة المحافظة على الوطن، وهنا كان كلامه واضحا للقوات المسلحة بقوله "أنتم الدرع"، وبكلامه عن دعم قوات الأمن.

اجتماعيا، قرأ آل زلفة في خطاب الملك إعلان الدولة مسؤوليتها اتجاه المجتمع، من خلال توفير كل الخدمات، وهناك منحى مهم لاحظه الدكتور آل زلفة، وهو لغة الخطاب، حيث خاطب الملك سلمان السعوديين باستعمال كلمات "أبنائي وبناتي، إخواني وأخواتي"، وفي هذا تقدير للمجتمع بشقيه الرجال والنساء.

وفي سياق متصل، قدر الكاتب السعودي في صحيفة "الشرق الأوسط"، فهد الشقيران، في حديثه لقناة "العربية"، أن الملك سلمان رسم السياسات الملكية في عهده المقبل.

وقال الشقيران إن الملك سلمان تحدث عن خمسة أمور مهمة في خطابه، هي التنمية والأمن والوحدة الاجتماعية والعدل والاعتدال.

وبخصوص الاعتدال، أوضح الشقيران أن للملك سلمان رؤية قديمة حول مفهوم الاعتدال الذي يجب أن يكون في السياسة الخارجية والدين والجوانب الاجتماعية، وحتى على مستوى علاقات الدول، حيث يسعى الملك لإصلاح الحالة العربية.