.
.
.
.

ولي ولي العهد يرعى اختتام فعاليات "وطن 85"

نشر في: آخر تحديث:

يسدل الستار ظهر غد الأربعاء على فعاليات التمرين التعبوي المشترك (وطن 85) بجديدة عرعر، المنفذ البري السعودي المتاخم للحدود السعودية العراقية بمنطقة الحدود الشمالية .

حيث يرعى ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز حفل اختتام فعاليات التمرين التعبوي على الحدود والذي يهدف إلى رفع كامل جاهزية القطاعات الأمنية، والتأكد من استعداد جاهزيتها فيما قال مدير عام حرس الحدود اللواء البحري عواد بن عيد البلوي أثناء تفقده للموقع التمرين التعبوي إن رعاية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لختام فعاليات تمرين وطن 85 تُعد تقديرا منه لأبنائه منسوبي القطاعات الأمنية الذين يتشوقون لاستعراض كامل جاهزيتهم أمام أنظاره في منطقة من مناطق حرس الحدود بطبيعتها الجغرافية والطبيعية، رافعاً بهذه الرعاية معنوياتهم لبذل مزيدٍ من الجهد لحماية وأمن واستقرار بلادنا الغالية.

وأضاف اللواء البلوي إلى أن تمرين (وطن 85) حقق أهدافه التي تم التخطيط لها بأعلى درجات الدقة من حيث التنسيق والتعاون والعمل بروح الفريق الواحد، من خلال عدد كبير من الخطط التكتيكية والفرضيات، وعدد من السيناريوهات التي حاكت الواقع، وفق خطط زمنية ومكانية مرسومة.

وبيّن أن ما يميز هذا التمرين تعدد قطاعات وزارة الداخلية، حيث بلغ عدد الأفراد والضباط المشاركين 1500 رجل أمن، يمثلون حرس الحدود وقوات الطوارئ وأمن المنشآت والدفاع المدني والدوريات الأمنية والجوازات وطيران الأمن وقوات الأمن الخاصة، مشيراً إلى أن كافة القطاعات المشاركة في التمرين وما تخلله من تدريبات شاقة، أثبتت جدارتها في كيفية التعامل الأمثل بالقضايا التي يكون الإرهاب طرفاً فيها والأساليب الاحترافية في مكافحة المجرمين والمخربين تحت جميع الظروف الجغرافية والمناخية.