.
.
.
.

"مبروك البويه" صورة لتحدي العابثين على جدران المدارس

نشر في: آخر تحديث:

الكتابة على الجدران ظاهرة سيئة لا نزال نعاني منها منذ سنوات، وبالذات على أسوار المنشأة الحكومية والممتلكات العامة، وعلى الرغم من الجهود المبذولة لإخفاء هذه الظاهرة العبثية، إلا أنها لا تزال منتشرة بطريقة تعكس نوعا من التحدي أو الاستفزاز، ولعل ذلك يحدث بسبب غياب الرقابة التي تساهم في القبض على هؤلاء العابثين.

الكتابة على جدران المدارس
الكتابة على جدران المدارس

جدران المدارس الحكومية هي إحدى أكثر الأمكان التي تعبث بها أيادي المخربين بالكتابة عليها، وعلى الرغم أن هذه المدارس تحاول تنظيف هذا العبث بإعادة دهان هذه الجدران، إلا أن أيادي العابثين تعود بعد أيام، وفي بعض الأحيان ساعات من دهانها، بالكتابة من جديد، وفي بعض الأحيان كتابة عبارات استفزازية، مثل ما يظهر في الصورة التي التقطتها كاميرا "العربية.نت" لأحد المدارس في مدينة الرياض – حي العقيق، والتي كتب أحد العابثين عليها عبارة "مبروك البويه" وبجانبها عدداً من الأسماء المستعارة، كإهداء للمدرس بعد إعادة دهان أسوارها.

الكتابة على جدران المدارس
الكتابة على جدران المدارس