.
.
.
.

#الملك_سلمان يعيد حياً في #الدرعية للحياة من جديد

نشر في: آخر تحديث:

أعاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء اليوم، حيّاً من أحياء الدرعية للحياة من جديد في تدشين حي البجيري، والذي أنهت هيئة تطوير الرياض تطويره ضمن مشروع متكامل لتطوير الدرعية التاريخية، ويهدف لإعمار الدرعية وتحويلها لمركز ثقافي سياحي على المستوى الوطني، وفقاً لخصائصها التاريخية والثقافية والعمرانية والبيئية في إطار عصري، ووضعها في مصاف المدن التراثية العالمية، التي تستند إلى مقومات تاريخية وبيئية.

وقال الأمير فيصل بن بندر أمير الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض رئيس اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية التاريخية إن رعاية خادم الحرمين الشريفين منذ أن كانت الدرعية فكرة على ورق حين كان رئيسا للهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وتابعها حتى صدرت الموافقة السامية الكريمة قبل نحو 17 عاما بتشكيل لجنة تنفيذية عليا للإشراف على تنفيذ المشروع برئاسته، ودعمها حتى تحققت على أرض الواقع اليوم بحمد الله في هذا العهد الزاهر بقيادته.

وقال أمير الرياض تفخر المملكة اليوم باحتضانها واحداً من أهم برامج التطوير الثقافي والتراثي والسياحي في المنطقة المتمثل في برنامج تطوير الدرعية التاريخية، والذي يعد أحد النماذج الحديثة لعمران الواحات في العالم، وسيثمر بإذن الله في إيجاد ضاحية ثقافية سياحية بمستوى يليق بمكانة الدرعية وقيمتها التاريخية وإرثها الثمين في قلوب كافة مواطني المملكة، منذ احتضانها لميثاق الدرعية التاريخي بين الإمام محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمهما الله عام 1157هجرية واختيارها عاصمة للدولة السعودية الأولى، ومنطلقا للدعوة الإصلاحية والقاعدة السياسية والحاضرة الرئيسية في الجزيرة العربية في عهد الدولة السعودية الأولى.

وكان الأمير فيصل بن بندر قد اطلع بجولة تفقدية قبيل افتتاح الدرعية بصحبة الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار شاهدوا استعداد المكان لافتتاح كبير من قبل خادم الحرمين الشريفين.