.
.
.
.

منطقة بلا منطق !

فهد عافت

نشر في: آخر تحديث:

في الحب هناك منطقة بلا منطق ، و فيها على العاشق أن يبدأ اعترافاً طويلاً بكل الذنوب التي لم يقترفها ! ،
مثل هذه المنطقة الخالية من المنطق توجد في الفن أيضاً ،
أهل الحب و أهل الفن : " يقولون ما لا يفعلون " !
و بالرغم أن الحب شيء و الفن شيء آخر ، لكنه فيما يبدو لا شيء يشبه شيئاً آخر سواهُ مثلما هو الأمر مع _ و في _ الحب و الفن ، قد لا يبدو الأمر يسيراً جداً حين تحاول إسقاط النظريات الفنية على الحب ، غير أنه أيسر من اليسر حين تقلب الأمر ، كل الكتب الجميلة و المهمة و العميقة و الفخمة التي أنجزها عباقرة الكتّاب في الحب و عن الحب يُمكنك بسهولة و دون حذر من أي نوع استبدال الفنان بالمحبوب و الفن بالحب و ستصل إلى نتائج على درجات عالية الصحة فائقة السلامة ، جرِّب أن تفعل ذلك مع رولان بارت في شذرات محب ، أو مع جان لوك ماريون في ظاهرة الحب ، أو مع بوسكجاليا في كتابه الحب ، و ستتأكد مما أقول ! ،
بل إن كتب الحب الحقيقية و التي أول مزايا حقيقتها أنها لم تُنجز و هدف أصحابها الوصول للطبعة المائة ! ، هذه الكتب تقدّم لنا خدمة جليلة في فهم طبيعة الفنان و العمل الفني أكثر بكثير مما تفعل كتب الفن المكتوبة بحس مكتبي بارد حتى و إن لم ترتكب أخطاءً فادحة فيما تطرح !

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.