.
.
.
.

الشؤون الصحية خلف صور "الموت والكفن" بأحد متاجر الرياض

نشر في: آخر تحديث:

علمت "العربية.نت" أن الصور التي تم تداولها مؤخرا عبر موقع "تويتر" في السعودية، والتي تجسد حالة وفاة مزيفة لرجل ممدد على الأرض وإلى جواره جثة أخرى مصطنعة يلفها الكفن تحمل بنعش على الأكتاف، تعود لمشهد تمثيلي ضمن إحدى الفعاليات الصحية في أحد مراكز التسوق بالعاصمة السعودية الرياض، وهذه الصورة جزء من مشهد تمثيلي نظمه المركز الصحي التابع لحي الروضة شرق الرياض.

وبحسب فواز الطيب، مدير التسويق والتأجير في "مركز غرناطة"، فإن الفعالية التي أقيمت في وسط مركز التسوق كانت بإشراف الشؤون الصحية التابعة لوزارة الصحة بمنطقة الرياض ضمن برنامجها التوعوي بشأن "فيروس كورونا" ومخاطر "التدخين" وتعاطي "المخدرات".

وقال الطيب: "لا يقبل المركز القيام بأية فعاليات دون توفر التراخيص اللازمة لذلك من قبل الجهات الحكومية الرسمية"، مؤكدا حصول القائمين على الفعالية على التراخيص المطلوبة من قبل شرطة وإمارة الرياض.

وأفاد الطيب بأن ما تم تداوله من صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أثارت استياء عاما حول الانعكاسات السلبية لتأدية مشاهد الموت والكفن أمام جمهور من المتسوقين من بينهم أطفال ونساء ومراهقون، إنما كان بهدف إيصال رسالة مفادها تسبب الوفاة للمدخنين ومتعاطي المخدرات. وأضاف: "نقر أن المشهد الذي لم يتجاوز الـ5 دقائق احتوى على مبالغة من قبل القائمين على الفعالية، لعدم ملاءمة مثل هذه المشاهد أمام جمهور عام".

وتابع: "طوال 10 أعوام على افتتاح المركز لم نشهد حدوث مثل هذا الأمر، ولم نكن على علم بتفاصيل هذا المشهد الأخير من قبل القائمين على النشاط"، مضيفا أن قصر مدة المشهد الذي لم يتجاوز الـ5 دقائق لم يتح لإدارة المركز إبداء أي نوع من ردة الفعل، أو إدراك الأمر بأي تصرف.