.
.
.
.

السعودية تسجل أعلى حمل كهربائي في رمضان

نشر في: آخر تحديث:

طمأنت الشركة السعودية للكهرباء المشتركين في كافة المناطق باستقرار قدرات التوليد في المملكة وقدرة المنظومة الكهربائية على تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء، خاصة خلال تلك الفترة التي تشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة، حيث شهد أول أيام شهر رمضان المبارك تسجيل أقصى حمل ذروي للشبكات المترابطة للكهرباء هذا العام حيث سجل 54321 ميغاوات في تمام الساعة 3 عصرا يوم الخميس 18 يونيو 2015م، في حين بلغت قدرات التوليد المتاحة في ذلك اليوم 61908 ميغاوات، وباحتياطي قدرات بلغ 7587 ميغاوات يمثل ما نسبته12.2% من القدرات المتاحة، مقارنة بأعلى حمل ذروي تم تسجيله العام الماضي والذي بلغ 54117 ميغاوات وسجل يوم 31/08/2014م.

وذكرت الشركة أن المنطقة الوسطى سجلت أعلى حمل ذروي بين مناطق المملكة حيث بلغ 18322 ميغاوات، في حين سجلت المنطقة الشرقية 17140 ميغاوات، والغربية 14023 ميغاوات، وأخيراً الجنوبية 4836 ميغاوات.

وأكدت الشركة أن فرق العمليات والطوارئ والصيانة تعمل على مدار الساعة لإصلاح أي عطل طارئ قد يحدث، وفي أسرع وقت ممكن، وهي فرق مدربة ومؤهلة على أعلى مستوى ولديها خبرات متميزة في هذا المجال. كما أن جميع قطع الغيار الخاصة بمعدات ومنشآت الشركة متوفرة في مستودعاتها. وأوضحت الشركة أن الأعطال التي تم تسجيلها منذ دخول فصل الصيف وحتى الآن تعتبر في نطاق المعدلات العالمية لقياس موثوقية الشبكة، ولا تعبر عن وجود نقص في قدرات التوليد المتاحة.