.
.
.
.

العراقي هزبر يحصد لقب شاعر سوق عكاظ

نشر في: آخر تحديث:

قدم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ شكره وتقديره إلى القطاع الخاص والحكومي لتقديمه الدعم الذي تلقاه السوق، معرباً عن أمله في تواصل عطائهم للأعوام المقبلة.

وقال الأمير خالد الفيصل في المؤتمر الصحافي لإعلان الفائزين بجوائز سوق عكاظ في نسخته التاسعة 1436هـ 2015م (أعبر عن اعتزازي بالمواطن وهو يقوم بواجبه تجاه الفكر والثقافة والحضارة، وهو أمر ليس بغريب عليه، وهو يستحق التقدير والشكر، ولولا هذه الرعاية لما وصلت سوق عكاظ لما حققته اليوم).

وقدم رئيس اللجنة الإشرافية شكره للجهود التي بذلتها الجهات ذات العلاقة في محافظة الطائف، خصوصاً في المحافظة والجامعة والأمانة، مثمناً أيضاً في السياق ذات جهود اللجنة الثقافية التي يرأسها الدكتور عبدالإله باناجة مدير جامعة الطائف بالإشراف على جوائز سوق عكاظ.

وأعلن الأمير خالد الفيصل، الفائز بجائزة شاعر سوق عكاظ، حيث حصدها هزبر محمود بعد أن تم اختيار قصيدته الخاصة بسوق عكاظ ضمن 26 شاعراً من السعودية وعدد من الدول العربية قدموا قصائدهم للمنافسة، وسيحصل هزبر محمود على وسام الشعر العربي المتمثل في لقب (شاعر عكاظ)، ودرع سوق عكاظ لعام 1436هـ، وبردة شاعر عكاظ، وجائزة نقدية تبلغ 300 ألف ريال سعودي، فضلاً دعوته لحضور سوق عكاظ وإلقاء قصيدته في حفل الافتتاح.

وتضمنت شروط المنافسة في جائزة شاعر سوق عكاظ أن يكون للشاعر إنتاج أدبي شهري منشور باللغة العربية الفصحى وذو قيمة أدبية تضيف جديداً للفكر الشعري، فيما يشترط أن تكون القصيدة خاصة بسوق عكاظ وغير منشورة وتمثل التجربة الشعرية للشاعر وتكشف عن قدراته الفنية، ما يؤهلها أخيراً لأن يتم تقديمها في حفل الافتتاح.

كما أعلن الأمير خالد الفيصل الفائز بجائز شاعر شباب عكاظ وهو حسن طواشي، حيث سينال درع سوق عكاظ لعام 1436 هـ، وبردة شاعر شباب عكاظ وجائزة نقدية قدرها 100 ألف ريال سعودي، ودعوة لحضور سوق عكاظ وإلقاء قصيدته في حفل الافتتاح.

وتضمنت شروط المنافسة على جائزة شاعر شباب عكاظ، المخصصة للشعراء الشباب السعوديين الذين لم تتجاوز أعمارهم30 عاماً، كتابة قصيدة خاصة بسوق عكاظ بنص باللغة العربية الفصحى وتحمل رؤية وتشكيلاً ومضموناً وأن تكون غير منشورة من قبل ولم تحصل على جائزة سابقة.