.
.
.
.

القصيم تنتظر إنتاج 6 ملايين نخلة في خمسة أسواق تمور

نشر في: آخر تحديث:

تبدأ بواكير تمور 6 ملايين نخلة في القصيم بالنزول في خمسة أسواق شهيرة تتوزع في المنطقة، تطلق معها مهرجانات التمور في كل من بريدة وعنيزة والبكيرية والمذنب والبدائع.

ويبدأ عادة نزول التمور مع بداية شهر أغسطس، حيث ترد أنواع التمور المختلفة والتي تشكل تمور السكري الغالبية العظمى منها.

ويبدأ تجار التمور في التوجه نحو أسواق منطقة القصيم لشراء كميات التمور في حراك اقتصادي كبير عملت عليه جهات متعددة، كما تعول شركات الطيران التي تنطلق من مطار الأمير نايف في القصيم على نقل كميات تمور لجهات مختلفة من دول الخليج، فيما تستعد وسائل النقل والسيارات المبردة في نقل مشتريات التجار السعوديين، وكذلك المزارعون لمواقع متعددة في داخل السعودية، بينما تعرض ثلاجات التبريد خدماتها على تجار التمور لتخزين مشترياتهم من التمور، فيما يعقد دلالو التمور صفقاتهم مع المزارعين لتسويق منتجاتهم من خلال الدلالة عليها طوال فترة سوق التمور في الأسواق الخمسة. ليقطفوا منها 10 في المئة من كميات البيع الإجمالية.