.
.
.
.

"جبل دخان" يكشف للقوات السعودية تحركات الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر جبل دُخان في منطقة جازان جنوب السعودية من الجبال الاستراتيجية التي تتمركز بها القوات السعودية المشتركة، كونه يطل على المحافظات الشمالية اليمنية التي تتجمع بها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وفي حرب الحوثيين الأولى في 2009 ادعى الحوثيون استيلاءهم على الجبل رغم تصدي القوات السعودية لهم.

تكبد الحوثيون خسائر كبيرة من آليات وقتلى لميليشياتِ الحوثي عندما حاولوا الاستيلاءَ على جبل دخان السّعودي في منطقةِ جازان والمطل على المحافظات الحدودية السعودية - اليمنية.

الحوثيون خرقوا الحرمَ الحدودي واقتربوا من الحد الجنوبي السّعودي باتـّجاه الجبل، إلا أنهم واجهوا حماية حدودية لم يتوقـعوها، حيث كان حرس الحدود في مواجهتهم، ما دفع بعضهم إلى الانسحاب فيما بادر البعض الآخر بإطلاق النار.

منذ ذلك الوقت أمنت السعودية لمواطنيها الذين يعيشون في القرى الحدوديةِ مساكن بعيدة عن الحدود، وانتقلت بعدها إلى تنفيذ الخطة الثانية بشن غارات جوية، وتعزيز بري من جيشها على سلسلةِ جبل دُخان، إضافة إلى تنفيذ العمليات العسكريةِ منه باتجاه ميليشيات الحوثي في المحافظاتِ الشّمالية لليمن حيث يقطنون.

اليوم وعلى جبل دخان تقف القوات السعودية المشتركة حاجزا على الحد الجنوبي بإمكانيات عالية تمكـن جنودها من التعاملِ مع أي محاولة اعتداء، فكل متر على الحدِّ الجنوبي تُردعُ فيه ميليشياتُ الحوثي والمخلوع صالح يعتبر نقطة تمركز آمنة للقواتِ السعودية.