.
.
.
.

طرق توغل #القوات_السعودية داخل الأراضي اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

على الحدود اليمنية المطلة على منطقة جازان السعودية، لا تزال عمليات توغل القوات السعودية الخاصة في الداخل اليمني مستمرة، في مسعى لردع أي محاولة جديدة من قبل ميليشيات الحوثي وصالح لإطلاق قذائف الهاون والكاتيوشا، وأيضاً لحماية الصفوف الخلفية للقوات السعودية في الوقت ذاته.

ففي صعدة اليمنية نفذت القوات السعودية عمليات إنزال قوات خاصة ومظليين ووصول تعزيزات عسكرية في القرى المحافظات، تمركزت تحديداً في جبل طور والهشيم وجبل مران ورازح والدود، توغل أسفر عن مواجهات ضارية بين الطرفين ووقوع عشرات القتلى في صفوف الميليشيات وخسائر في الأسلحة والعتاد.

في الأثناء يسود هدوء حذر في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب التابعة لعسير عما كان الوضع عليه في السابق، إذ تراجعت هجمات الميليشيات بالقذائف بشكل كبير بعد العمليات النوعية التي نفذتها القوات الخاصة في الفترة الماضية.

فيما يشهد قطاعا الحرث والطوال في منطقة جازان اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر.