.
.
.
.

سعودي في #بوسطن يطمح لنشر ثقافة الركض

نشر في: آخر تحديث:

من شقة المبتعث السعودي نزار التويجري الحديثة في منطقة ملعب فينوي، نستطيع أن نرى بوسطن بوضوح. فهناك كل العلامات الإيقونية: ملعب بيسبول فينويى نفسه، لوحة إعلان شركة الوقود سيتجو، التي تشرف على بوسطن منذ عقود، والتي تساعدك على أن تجد طريقك في المدينة. هناك ايضا منطقة "باك بي" ذات ناطحات السحاب.

لكن عندما ينظر نزار الى المدينة عبر شباكه، كل ما يراه هو مسار خط ماراثون بوسطن، الذي شارك فيه اكثر من مرة. وهذا ما يشرحه لي بحماس "يبدأ من هناك، و من ثم يمر في هذه الحارة و من ثم ينتهي في منطقة باك بي هنا".

نزار هو أحد المبتعثين السعوديين، وأنهى دراسته في ادارة الاعمال والأمول في جامعة نورث ايسترن للتو، وسيبدأ العمل في وظيفة مع شركة أميركية في بوسطن قريبا، حيث قال "اريد ان افتح شركتي الخاصة في السعودية- انشاء الله-و سابدأ الان في الان من اجل بناء المهارات اللازمة لتسويق نفسي."

ثقافة الركض..

هذه طموحات نزار العملية، وهي لا تختلف فعليا عن الكثير من الشباب السعوديين، لكن حماس نزار وهوايته الاولى هي المشاركة في سباقات الماراثون وطولها اثنان واربعون كيلومترا.

نزار أخذنا في جولة حول مسار تدريبه المفضل حول بحيرة "تشيسنات هيل"، وتحدث عن طموحاته في هذا المجال.
‪ ‬
وفي هذا السياق، قال :"أولا اريد ان ابني ثقافة الركض في السعودية التي لا تتركز على تحصيل المركز الاول او الفوز بل ثقافة تجمع ما بين الرياضة و الصحة و الانتماء للمجتمع و جمع التبرعات للمحتاجين."

ورحلة نزار مع الماراثون طويلة، فهو بدأ يتدرب له 2013، ولكنه اصيب في ركبته واضطر الى اجراء عملية جراحية، وقد استغرق برنامج اعادة التأهيل فترة ولم يستطع نزار المشاركة في ذلك العام. واضطر نزار الى زيارة خط النهاية كمشاهد ومشجع و ليس كعداء.

ويضيف نزار متحدثا: "بعد عدة ساعات عدت الى منزلي وكنت انظف المطبخ عندما سمعت دقات قوية وسريعه على الباب، كان احد اصدقائي يحاول البحث عني بعد ان اهملت الرد على الهاتف النقال" يقول نزار.. ذلك كان يوم حصول انفجار الماراثون.

طريقة ذكية لعمل إنساني عجيب

المستشفى الذي رعى مجموعة من المصابين كان نفس المستشفى الذي اجرى فيه نزار عمليته الجراحيه. يقول نزار "كان ذلك دافعا بالنسبة لي، فقررت ان اركض من اجل جمع التبرعات للمستشفى".

جمع التبرعات لمنظمة خيرية من اجل الحصول على رقم للسباق هو عادة شائعة. ولكنها تتطلب صرف الكثير من الوقت و الجهد. لهذا نزار ابتكر طريقة فعاله لإقناع الناس بالتبرع للمستشفى من خلاله: الطبخ. "كنت اقوم بتحضير كميات كبيرة من الطعام وادعو اصدقائي لتناولها، ولكن عليهم الدفع اولا!"

هذه التجارب، التي لا تتعلق بالدراسة البحته، هي ايضا من اهداف برنامج الابتعاث للولايات المتحدة.

السعودية في المرتبة الرابعة

وهناك حوالي 81 ألف طالب سعودي يدرسون في الولايات المتحدة هذا العام حسب الحكومة الاميركية. مقارنة مع فقط خمسة آلاف عام 2000. الغالبية العظمى منهم اما يدرسون من اجل الحصول على شهادة البكالوريوس او ملتحقون في المعاهد لتلعم اللغة الانجليزية.

وتحتل السعودية المرتبة الرابعة من حيث عدد الطلبة الاجانب الذين يدرسون في الولايات المتحدة، تسبقها فقط الصين والهند وكوريا الجنوبية. كل ذلك بفضل برنامج الابتعاث السعودي الحكومي.

ويقول الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى ان "هناك عشرة آلاف مبتعث جديد سيأتون للولايات المتحدة هذا الفصل. اثنان وثلاثون في المئة من المبتعثين هن نساء".

وأضاف: "عام 2007، كان هناك فقط سبعة آلاف طالب، الآن هناك 120 ألف طالب سعودي مع عائلاتهم"، يقول العيسى.
‪ ‬
إنه جيل جديد من السعوديين، بشهادات وبأفكار جديدة.