.
.
.
.

بالفيديو.. الأهالي يحمون المجتمع من إرهاب أبنائهم

نشر في: آخر تحديث:

شاركت بعض عائلات المشتبه بهم في قضايا إرهابية في السعودية في القبض على المتطرفين، ملقين الضوء على أهمية الأسرة في منع وقوع الجرائم الإرهابية من خلال ملاحظة أي تطرف في أفكار أبنائهم والتبليغ عنهم في حال ثبت ذلك.

ورصد تقرير خاص بالعربية، وتعرضه "العربية.نت" بفيديو مرفق أعلاه، تلك المشاركات، ففي حي المونسية شمال شرقي الرياض اشتبه سعيد الزهراني بارتباط نجليه أحمد ذي 21 عاماً، ومحمد ذي 19 عاماً، اشتبه في ارتباطهما بتنظيم داعش، وتجهيزهما لعمليات إرهابية، فبادر إلى إبلاغ الأمن السعودي، الذي بدوره حاصر البناية التي تحصنا فيها وألقى القبض عليهما.

وفي حالة ثانية، أبلغ حامد الغامدي الجهات الأمنية بتورط نجله فيصل، بعد شكوك حامت حول تصرفات ابنه، وملاحظة تغير مفاجئ في سلوكه قبيل شهر رمضان وتهديده لوالديه بالقتل.

بينما حالات أخرى تعرض فيها الأب للقتل على يد ابنه المطلوب أمنياً، ففي شهر رمضان، وفي محافظة خميس مشيط جنوب غربي السعودية، قام أحد المرتبطين بتنظيم داعش بقتل والده الذي أبلغ عنه أثناء محاولة القبض عليه.