.
.
.
.

مرايا.. أجانب الإرهاب في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

فلبينية، تعد أحزمة الموت في الرياض، والمشرف سوري، اتخذ من منزل في شرق الرياض وكرا له، والهدف الأمن السعودي، والمنفذ شاب سعودي مغرر به.

خلطة غريبة. لكن بما أنه لا وطن للإرهاب، ولا انتماء للإرهابيين إلا للفكر التكفيري، فمن الطبيعي أن تتعدد الجنسيات من كل أصقاع الأرض في تنظيم إرهابي ما. دون اعتبار لسيادة البلد.

تنظيم القاعدة في السعودية، الذي كان ومازال نشطا منذ مطلع الألفية السابقة، يشتمل على كثير من العناصر القيادية من جنسيات غير سعودية.

مثلا، المغربي كريم المجاطي، وهو قائد خطير، قتل في مواجهة مع الأمن السعودي بمدينة الرس في منطقة القصيم. يونس الحياري، مغربي آخر من قادة القاعدة في السعودية، اليمني خالد حاج، وكان أمير التنظيم في السعودية! وغيرهم كثير.

استمر هذا النهج في تولي عناصر من جنسيات مختلفة زمام العمل الإرهابي في السعودية. من قاعدة المقرن والعوفي إلى يومنا الحالي، مع داعش السوداء.

حلقة جديدة من مرايا يسلط فيها الزميل مشاري الذايدي الضوء على العناصر الإرهابية الأجنبية في السعودية.