.
.
.
.

السياسة والاحترام..!!

عبد العزيز حسين الصويغ

نشر في: آخر تحديث:

أثارت الصحافة البريطانية، على رأسها صحيفة الإندبندنت INDEPENDENT في تحقيق لها مؤخّرًا موجة انتقاد حادّة لرئيس حزب العمال البريطاني الجديد جيرمي كوربين Jeremy Corbyn. فهو معارض لكلِّ شيء في البلاد، الأمر الذي جذب له الناخبين الساخطين على أداء الحكومة، وكثيرًا من المؤسسات العاملة. أمّا أبرز عوامل فوز «كوربين» -كما ترى الصحيفة- فهو طريقة تعامله مع الإعلام، وعلاقته الباردة بالصحافة، ورفضه الإجابة عن كثير من أسئلتهم.
***
وتُقارن «الإندبندنت» أداء جيرمي كوربين بأداء السياسي الكندي الشاب جستين ترودو Justin Trudeau، الذي فاز حزبه بالانتخابات الأخيرة في كندا. الذي ترى أنه ضرب مثلاً راقيًا في التعامل مع رجال الصحافة والإعلام، وتقبّل الرأي الآخر. فعلى الجانب الآخر من المحيط الأطلسي -كما تقول الصحيفة- قاد حزب يسار الوسط المماثل لحزب كوربين سياسيًّا تم انتخابه حديثًا، وهو جستين ترودو. الذي -وعلى عكس كوربين- تعامل بكل احترام مع الصحافة والإعلام، ولم يهرب من الإجابة عن أصعب أسئلتهم، بل وقام بتقريع مؤيديه عندما امتعضوا على سؤال وجّهه له أحد الصحفيين، وأسكتهم بإشارة منه.
***
هناك مثل شعبي يقول: «لكل شيخ طريقة».. لكن يظل الأدب والاحترام هو الطريق الذي يجعل لرجال السياسة البريق الذي يميّزهم عن غيرهم من أقرانهم. لذا لم أستغرب تصريحات كوربين تجاه المملكة، ووصف سفيرنا في بريطانيا الأمير محمد بن نواف للسياسي البريطاني بأنه «انتهك قواعد الاحترام» بين بلاده والمملكة..!!
#نافذة:
نحن نحترم الصحفيين في هذه البلاد.. إنّهم يسألون أسئلة صعبة.. هذه مهمّتهم، وهذا ما ينبغي أن يفعلوه.
جستين ترودو.

*نقلاً عن صحيفة "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.