.
.
.
.

أمير منطقة مكة المكرمة يغسل الكعبة المشرفة

نشر في: آخر تحديث:

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، تشرّف الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، بغسل الكعبة المشرفة.

وكان في استقباله لدى وصوله المسجد الحرام الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.

وفور وصول الأمير خالد قام هو ومرافقوه بغسل الكعبة المشرفة من الداخل بماء زمزم الممزوج بماء الورد، ومسح جدرانها بقطع من القماش المبللة بهذا الماء.

وعقب ذلك طاف الأمير خالد الفيصل بالبيت العتيق، ثم أدى ركعتي الطواف.

وشارك أمير منطقة مكة المكرمة في غسل الكعبة المشرفة، الأمير سعود بن عبدالله بن منصور بن جلوي وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية، والأمير فيصل بن محمد بن سعد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد الخزيم، وعدد من أصحاب المعالي الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمدين لدى المملكة، وسدنة بيت الله الحرام ورؤساء الدوائر الحكومية وجمع من المواطنين.

وبعد الانتهاء من غسل الكعبة المشرفة، تسلم الأمير خالد هدية تذكارية من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بهذه المناسبة.