.
.
.
.

كيف واجهت السعودية الإرهاب وفككت خلاياه؟

سلسلة تقارير تعرض يومياً على "العربية" عن تفاصيل محاربة تنظيم القاعدة بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

تسلط قناة "العربية" الضوء على التفاصيل التي عاشها المجتمع والسلطات الأمنية بالسعودية في مواجهة الإرهاب العدو الأول للبشرية.

التقرير الأول الذي عرض اليوم يعيد الأذهان إلى يوم الاثنين، 12 مايو 2003، ففي هذا التاريخ أعلن تنظيم "القاعدة" حربه على السعودية، ونفذ فيه هجمات انتحارية على ثلاثة مجمعات سكنية في الرياض.

ومنذ هذا اليوم، عرفت السعودية أياماً صعبة أيقظ التنظيم خلاياه من نومها، وهاجم المؤسسات والمجمعات السكنية، واستهدف رجال الأمن والمقيمين وسقط العشرات من الضحايا.

واجهت السلطات التنظيم المتطرف بكل حزم.. لاحقت أفراده وفككت شبكاته في عموم السعودية، وخسرت الأجهزة الأمنية العشرات من رجالها في مواجهات أمنية شرسة.

عامان من المطاردات الأمنية أنهت الوجود التنظيمي للقاعدة في السعودية. نجحت الأجهزة الأمنية في القضايا على هياكل التنظيم، وأسقطت المئات من أفراده، بين قتلى في المواجهات، ومقبوض عليهم، زجت بهم إلى السجون، لتبدأ معهم مرحلة جديدة من المحاكمة والمناصحة.