.
.
.
.

القاعدة في #السعودية واستغلال الإنترنت للدعاية والتجنيد

نشر في: آخر تحديث:

لم يخجل تنظيم القاعدة في السعودية من تبني عملية واحدة من عملياته في العقد الماضي. وأصدر المجلات الإلكترونية، والتسجيلات الصوتية والمرئية، وفاخر فيهم بكل اعتداءاته على الممتلكات والأبرياء.

العمل الإعلامي للقاعدة منذ العام 2003 في السعودية، حرص على بث العمليات الميدانية له، وعلى رأس ذلك، الهجوم على مجمع "المحيا" السكني وعلى مقر القنصلية الأميركية في جدة عام 2004 وهجوم مدينة ينبع.

مجلة "صوت الجهاد" الإلكترونية، والتي كانت تتحدث باسم تنظيم القاعدة في السعودية، أصدر منها ستة عشر عدداً، ضمت تعليمات لاستخدام الأسلحة والطب في حال إصابة أحد أفراد التنظيم. وقام بتأسيسها عيسى آل عوشن، الذي كان يرأس تحريرها وقد قتل في مداهمة أمنية قام بها رجال الأمن السعودي في حي الملك فهد، في الرياض 2004.

وحرص تنظيم القاعدة في السعودية على مواكبة المنتديات الإلكترونية، حيث شارك بمئات "المعرفات" والأسماء، التي كانت تسوق أفكار التنظيم لأعوام عديدة إضافة لتأليف الكتب الجهادية ونشرها إلكترونياً لمحاولة تجنيد أعضاء جدد.