.
.
.
.

خلايا العوامية... تاريخ من التطرف واستهداف السعوديين

نشر في: آخر تحديث:

لم يتواجد الإرهاب الذي استهدف السعودية لأعوام عدة في منطقة بعينها، فقد ظهرت العديد من الخلايا التي تمارس نشاطاتها المتطرفة باستهداف المجتمع وأمنه.

حيث شهدت بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف شرق السعودية عدداً من الأحداث خلال السنوات الماضية، أبرزها مهاجمة مركز للشرطة وقتل عدد من رجال الأمن والمواطنين وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

ورصدت قوات الأمن السعودية خلايا العوامية، ووثقت تحريض أفرادها الشباب على توجيه السلاح إلى رجال الأمن.

وكان أشهر المحرضين واسمه نمر النمر قد اتهم بتأسيس خلية إرهابية في العوامية، تهدف إلى زعزعة الأمن واستهداف رجال الأمن والقيام بأعمال التخريب والتحريض، حيث صدر الحكم عليه بالقتل تعزيراً.

وأشارت صور تم تداولها أثناء عملية القبض عليه في العام 2012 . مقاومته لرجال الأمن وإطلاق النار على إحدى الدوريات الأمنية.

وتتشابه خلايا العوامية في تنفيذ أعمالها، حيث أن أعمار أفرادها متقاربة، كما تحرص دوما على التنقل من خلال الدراجات نارية وإلقاء قنابل المولوتوف إضافة لنشاطها الإلكتروني الداعي إلى التحريض وزعزعة الأمن.