.
.
.
.

العيادات السعودية تنقذ رضيعة سورية في الزعتري

نشر في: آخر تحديث:

نجحت الجهود الطبية التي قدمتها العيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن لحالة طارئة لرضيعة سورية تبلغ من العمر 4 أشهر، حيث كانت تعاني من إفرازات غريبة تخرج من الفم والأنف وارتفاع حاد في درجات الحرارة بحسب ما نقلته وكالة "واس" السعودية.

وقامت عيادة الأطفال المختصة باستقبال الرضيعة عائشة عبدالله وتقديم الإجراءات الطبية اللازمة والعمل على إخراج الإفرازات بطرق طبية صحيحة تحول دون ترك مضاعفات قد تؤثر على حياة الطفلة.

كما عملت العيادة من خلال أطباء الاختصاص على إجراء التنفس الصناعي للطفلة والعمل على خفض درجة حرارتها التي تجاوزت 39 درجة مئوية، كما تم صرف الأدوية اللازمة للمريضة، إضافة إلى تقديم النصائح الطبية المهمة لذويها.

وبحسب التشخيص الطبي الذي قدمته العيادات التخصصية السعودية للطفلة عائشة فقد كانت تعاني من صعوبة في التنفس مع ارتفاع حاد في درجات الحرارة ونقص حاد في الإرضاع، كما تعاني من عسرة تنفسيه والتهاب في (القصبات الشعرية).

من جانبه أوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني أن الطفلة وصلت إلى عيادة الأطفال وهي بحالة سيئة للغاية، مشيرا إلى أنها كانت تعاني من صعوبات حادة في عمليتي الشهيق والزفير، مع تغير في اللون نتيجة نقص كميات الأكسجين في الجسم، إضافة لخمول كبير في حركة الأطراف.

وأبان أن العيادة سارعت على الفور بأجراء التنفس الاصطناعي للطفلة حتى استطاعت تدريجيا أن تسترد أنفاسها، ثم تم إجراء الفحوصات الطبية على القصبات الهوائية ومخارج الأكسجين، ليتبين أنها تعاني من تورم والتهاب حاد في القصبات الشعرية في الجهاز التنفسي، مؤكدا أنه بفضل الله تم علاج الطفلة وغادرت العيادات وهي بحالة مستقرة.

رضيعة سورية
رضيعة سورية