الفائزة في القصيم: هناك أصوات عارضتني في البداية

مشاعل السهلي لـ"العربية.نت": حققنا تقدما في مجالات مختلفة والعمل البلدي هدفنا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حققت سيدتان سعوديتان من مركز البطين 40 كلم شمال بريدة، فوزا في المجلس البلدي في المركز نفسه بعد أن فاز الرجال في جميع المقاعد في عموم محافظات منطقة القصيم.

مشاعل السهلي وبدرية الرشيدي حققتا فوزا في انتخابات المجالس البلدية وهما السيدتان الوحيدتان اللتان كسبتا مقاعد المجالس البلدية في القصيم.

وقالت مشاعل السهلي لـ"العربية.نت" إن العمل البلدي يجب أن تشترك فيه المرأة فالطرق والتشجير والحدائق والسفلتة والإنارة ليست حصرا على الرجل فالمرأة تعيش في نفس المكان.

السهلي بينت أن هناك أصواتا معارضة لها في بداية ترشحها وصلت لها ووصلت لزوجها إلا أنها ترى أن المجالس البلدية موقع خدمة للوطن وكذلك للناس.

وحول حملتها الانتخابية قالت إنها ركزت على المواقع الجمالية كالحدائق التي أحيانا لا تتواكب مع مجتمعنا وفيها بعض القصور.

وأضافت السهلي "أعمل قائدة مدرسة ولدي من الخبرة ما يجعلني قادرة أن أعمل في المجالس البلدية".

وحول معرفتها بالأنظمة البلدية، أشارت السهلي إلى أنها لا تزال تحتاج لمزيد من التثقيف في هذا المجال خصوصا وأنه جديد عليها وستعمل على اكتساب العديد من الخبرات في العمل البلدي.

من جهة أخرى، قال زوج الفائزة مشاعل دغش السهلي إنه وصلته بعض الأصوات التي تعارض مشاركة المرأة في بداية ترشحها وهو مالم يعره أي اهتمام.

وقال الزوج إنه حينما أشار للفتوى بجواز الترشح البعض يشير لخطئها وهو يرى أن المرأة جزء من المجتمع لها الحق أن تشارك وتصوت وتمارس جميع حقوقها التي كفلها الشرع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.