.
.
.
.

الغانم رداً على لاريجاني: أنا ووفد الكويت نمثل السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أبدى رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، اعتراضه على ما جاء في كلمة رئيس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، فيما يتعلق بالمملكة العربية السعودية أثناء مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي في بغداد، موضحاً أنه إذا كان الوفد السعودي غير موجود في المؤتمر فإنه شخصيا، والوفد الكويتي يمثل السعودية.

وقال الغانم "قبل أن أبدأ كلمتي أود أن أسجل اعتراضي على ما جاء في كلمة رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني فيما يتعلق بما حدث في المملكة العربية السعودية، واعتبره تدخلا في الشؤون السعودية".

وأضاف "إنه إذا كانت المملكة غير موجودة في هذا الاجتماع فأنا شخصيًا والوفد الكويتي نمثل المملكة العربية السعودية، ثم بدأ في قراءة كلمة الكويت بالمؤتمر.

ولفت الغانم - في كلمته - إلى أن الإرهاب لا دين ولا وطن له، وهو عابر للحدود، ولا أحد بمأمن من الإرهاب في العالم.

وقال إن الإرهاب الذي يستهدف المنطقة يرمي إلى صرفنا عن قضيتنا المركزية في فلسطين، متسائلًا: "هل الهدف أن تظل نزاعاتنا الإقليمية عناوين عريضة بصحفنا وأحاديثنا، بينما يتوارى الإجرام الإسرائيلي كخبر صغير في الصفحات الداخلية على استحياء، وتحل التراشقات المذهبية والنزاعات الضيقة بديلا عن القضايا المركزية والجوهرية، ونفقد زهرة شبابنا في حرب الإرهاب".

من جانبه، قال رئيس مؤتمر البرلمانات الإسلامية رئيس مجلس النواب العراقي د. سليم الجبوري- في مداخلة عقب كلمة الغانم- إن شعار المؤتمر "معاً ضد التطرف والإرهاب " يعني التضامن واحترام بعضنا بعضا من أجل أن يسود التفاهم في المرحلة القادمة وتجاوز الخلافات، وأن اتحاد البرلمانات الإسلامية يضمن حقوق من حضر ومن لم يحضر على أساس مبدأ التعاون المشترك.