.
.
.
.

فرقة عسير خطفت الأنظار في الجنادرية

نشر في: آخر تحديث:

خطفت الأنظار في قرية عسير المشارك في المهرجان الوطني للثقافة والتراث "الجنادرية 30 "فرقة عسير بعد أن قدمت العديد من الألوان الشعبية.

وبيّن قائد الفرقة عبدالرحمن عبدالله عسيري أن فرقة عسير تتميز بتاريخها القديم، حيث شاركت في العديد من الاحتفالات منذ سنوات، وعمر الفرقة الآن يتجاوز 42 عاما، وشاركت من قبل في افتتاح جامعة الملك سعود في مدينة الرياض، وكذلك في أول نسخة من مهرجان الجنادرية.

وأضاف عسيري أن هذه المشاركة تعد التاسعة للفرقة في مهرجان الجنادرية، وهي حاضرة دائما في جميع مناسبات منطقة عسير، وتعد من أقدم الفرق الشعبية في المنطقة، وتتميز الفرقة بوجود شباب يجيدون جميع ألوان الفلكور، وينقلون التراث من الجيل القديم إلى الجيل الحالي.

وأشار عسيري إلى أنهم سيقدمون هذا العام مشاركات ستنال رضا وإعجاب الجميع، والمشجع في هذا المجال أن أغلب الناس بكافة شرائحهم يحبون مشاهدة هذا الفن من الإبداع والأداء المتقن.

وأضاف أن الفرقة تقدم رقصات الخطوة والعرضة واللعبة، وكل يتمير بأداء حركي مميز وتختلف حسب التوقيت، فمنها ما يُقدم أثناء استقبال الضيوف، ومنها ما يكون عادة في ختام المناسبات مثل رقصة الخطوة.

وحول زي الفرقة، قال إن الفرقة تتميز بزي موحد، ولكنه يتشكل ويتنوع حسب طبيعة المنطقة، خصوصا إذا كان الاحتفال أو المناسبة في تهامة، فلها زي من طبيعة المنطقة، وإذا كان الاحتفال في السراة يوجد أيضا زي مناسب للمنطقة.

وتمنى عسيري أن تحافظ الأجيال على هذا الموروث الذي يعد من عادات وتقاليد المنطقة.