.
.
.
.

انضمام 62 طبيباً سعودياً إلى برنامج "الزمالة الأميركي"

نشر في: آخر تحديث:

التحق 62 طبيبا سعوديا ببرنامج الزمالة الطبية، ضمن برنامج المطابقة الأميركي للعام 2016.

وعبر الملحق الثقافي الدكتور محمد بن عبدالله العيسى عن تهنئته للقيادة السعودية على ما تحقق من إنجاز بقبول الأطباء السعوديين في برنامج الزمالة الأميركي، الذي يعد الأقوى على مستوى العالم .

وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن أعداد المقبولين من الطلاب السعوديين في برنامج الزمالة الأميركي يتزايد عاما عن آخر، إضافة إلى أن المستشفيات وكليات الطب التي يتم قبولهم فيها متميزة على مستوى العالم .

وبين أن المملكة تأتي ضمن الدول العشر الأوائل في أعداد الطلاب المقبولين في برنامج الزمالة الأميركي، الذي يعد برنامجا تنافسيا عالميا يتقدم له سنويا أكثر من 50 ألف شخص ويتم قبول ما يقارب 3 آلاف شخص فقط .

ارتفاع العدد منذ 2007

وقال" في العام 2007 لم يتجاوز عدد الأطباء الملتحقين ببرنامج الزمالة سبعة أطباء واليوم ولله الحمد لدينا أكثر من 1600 طبيب وطبيبة في البرنامج، ولنا أيضا بفضل من الله في معظم مستشفيات أميركا طبيب أو طبيبان سعوديان ضمن البرنامج ".

وبين أن الملحقية تسعى لتقديم الدعم والمساعدة للأطباء السعوديين الذين حضروا لبرنامج الزمالة من أجل إحلالهم في مستشفيات وكليات طب من خلال أكثر من 300 اتفاقية عقدتها الملحقية مع عدد من الجامعات والمستشفيات.

تحقيق الحلم

من جانبهم، وصف عدد من الأطباء الملتحقين في برنامج الزمالة الطبية في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية هذا الالتحاق بأنه مرحلة مهمة جداً في مسيرتهم التعليمية وتتويجا للجهود التي بذلوها خلال دراستهم الزمالة .

فقد قال الدكتور صالح بن عبدالرحمن الحسن، طالب زمالة في أوهايو تخصص مخ وأعصاب "إن القبول في برنامج الزمالة كان بمثابة الحلم"، مؤكدا أنه بذل مجهودا كبيرا خلال العامين الماضيين في الدراسة والبحوث من أجل القبول في البرنامج ليعود بإذن الله لخدمة الوطن وتدريب الطلبة السعوديين".

بدوره عد الدكتور يوسف بن عبد الكريم صندقجي، طالب زمالة في أوهايو تخصص جراحة عامة، القبول بالبرنامج بأنه أعظم إنجاز حققه حتى الآن، وقال "لقد حرصت على التخصص في مجال جراحة القولون وهو من التخصصات النادرة في المملكة وحرصت أيضا على تدريس هذا التخصص في المملكة".

من جانبه، أوضح الدكتور محمد وزان، طالب زمالة في أوهايو تخصص طب باطني، أن الحصول على القبول في برنامج الزمالة جاء نتيجة جهد وتعب لمدة ثلاث سنوات، مؤكدا حرصه على نقل الخبرات التي استفادها في الولايات المتحدة إلى الوطن.