.
.
.
.

10 أسباب وراء ظاهرة الطلاق في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

حذر خبراء اجتماع من تنامي ظاهرة الطلاق في السعودية، حيث تصل إلى أكثر من 25% من حالات الزواج، وفقاً لبعض الإحصاءات، بزيادة عن المعدل العالمي الذي يتراوح بين 18% - 22%.

هذه المعدلات المرتفعة في حالات الطلاق باتت تشكل هاجساً لدى الشارع السعودي، لكن ما أبرز أسباب الطلاق في السعودية؟

وضع الدكتور عبدالله الربيش، مدير مركز الإصلاح الأسري بجمعية أسرة، أهم 10 أسباب تؤدي للطلاق في السعودية خلال حديث لـ"العربية.نت"، وهي:

أولاً: اختلاف الطباع: المحرك الرئيسي للطلاق بين الزوجين.

ثانياً: إهانة الزوج لزوجته، إضافة إلى تسلط الزوج وهيمنته داخل الأسرة وعدم مراعاة جانب الزوجة.

ثالثاً: ضرب الزوج لزوجته.

رابعاً: الغيرة الزائدة عن حدها وصولاً إلى مرحلة الشك والتأويلات المتعسفة.

خامساً: سوء الاختيار من قبل الأهل بعيداً عن أخذ رأي الشاب أو الفتاة.

سادساً: تدخل الأقارب: الحد من التدخلات الخارجية يضع الأسرة دائماً في مأمن، خصوصاً ممن يملكون الحل للمشاكل الصغيرة.

سابعاً: الإدمان.

ثامناً: فارق العمر بين الزوجين.

تاسعاً: بخل الزوج.

عاشراً: الخلافات العائلية بين عائلة الرجل وزوجته، والعكس صحيح.