.
.
.
.

مياه الأمطار ثروة وطنية (2-2)

عبد العزيز الجار الله

نشر في: آخر تحديث:

كنت قد ذكرت في المقال السابق أن مياه الأمطار ثروة وطنية ونحن في صحراء بحاجة إلى قطرة الماء كما تقوله الحملات الوطنية لوزارة المياه، واستشهدت بوادي الحمض الذي طوله (400) كيلومتر وترفده أودية: العقيق، الجزل طول الجزل 280كم، وادي خيبر، وادي العيص. تنتهي مياه الحمض إلى البحر الأحمر. ومن الأودية التي تصب في البحر الأحمر: عفال، الأبواء، حلي، نيش، يبه، قنونة، دامة، حلية، القاحة، الأحسبة، الليث، ضمد، دوقة، عتود، وادي جازان، خلب، تعشر.

إذن العديد من أودية المملكة الكبيرة فحول الأودية تصب في البحر الأحمر مثلها مثل مياه دجلة والفرات العراقية والسورية التي تنتهي مياههما في شط العرب ثم تصب في الخليج العربي. كذلك الحال تنتهي مياه الأمطار العذبة في غرب المملكة وتصب في البحر الأحمر، كما أن هناك العديد من مياه الأمطار تصب في: الكثبان الرملية، والسبخات، والقيعان، أو أنها تعبر الحدود العراقية واليمنية، واذا لم نستثمرها تتسرب في طبقات المياه الجوفية العابرة للحدود إلى النهايات الشرقية للجزيرة العربية والخليج العربي، كذلك تعبر الحدود الجنوبية لليمن وعمان والحدود الشمالية العراق والأردن.

أودية المملكة التي تصب مياهها في الكثبان الرملية: وادي الرمة حائل والقصيم طوله (510) كم يرفده وادي الشعبة في حائل، ووادي الجرير بالرياض والقصيم طوله (250) كم، وروافد الجرير وادي ساحوق بالمدينة المنورة طوله 185كم، ومن روافد وادي الرمه وادي الداث طوله 150كم، ويصب وادي الرمة في نفود الثويرات شرقي بريدة بالقصيم.

ومن الأودية التي تصب في الرمال منها أودية: وادي الغر طوله 200كم ينتهي في الرميلة شرقي السليل، وادي فجر ينتهي في نفود الرشيدان، وادي الحمل ينتهي في عريق الحمل بالرياض، وادي نجران ينتهي في رمال الربع الخالي، وادي الفرشة ينتهي في عرق وادي الدواسر, وادي الطوقي ينتهي في رمال الدهناء.

الأودية التي تنتهي في السبخات والقيعان :وادي السهباء ينتهي في سبخة الحمر، وادي الشعبة في المدينة المنورة ينتهي في قاع حضوضاء، وادي السرحان الجوف ينتهي في سبخة حضوضاء، وادي الأخضر ينتهي في قاع شرورا تبوك، وادي دبل ينتهي في قاع حالة عمار تبوك، وادي قطان ينتهي في سبخة الأشعرية مكة المكرمة، وادي العقيق ينتهي في قاع الخبيراء.

الأودية التي تنتهي داخل الحدود الدولية: وادي الباطن طوله 230كم ينتهي داخل الأراضي العراقية، وادي الخر ينتهي قرب الحدود العراقية، وادي أباالقور الحدود العراقية، وادي المراء الحدود العراقية.

إذن يوجد العديد من فحول الأودية تنتهي إلى البحر الأحمر والسبخات والقيعان الجرداء والحدود الدولية وهي كمية أمطار مياهها عذبة تنزل على غرب وشمال وجنوب المملكة منتظمة بكميات كبيرة، لكنها تتعرض للإهمال والهدر دون الاستفادة منها، وهذا تُسأل عنه وزارة المياه لان هذه المياه المهدرة هي ثروة وطنية غالية وثمينة.

نقلاً عن "الجزيرة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.