.
.
.
.

انطلاق الأسبوع التوعوي لحرس الحدود وخفر السواحل الخليجي

نشر في: آخر تحديث:

يقول المثل المعروف "من عرف شيئا غابت عنه أشياء". من هذا المنطلق تأتي فعاليات الأسبوع التوعوي لحرس الحدود وخفر السواحل الخليجي الرابع، مؤكدة أهمية السؤال لمرتادي وعشاق شواطئ البحر وأعماقه، ليكون طوق نجاة ومصدر حياة تحت شعار "إسأل قبل أن تُبحِر".

ترسيخ مفهوم السلامة البحرية ورفع الوعي لدى المواطن والمقيم، فضلآ عن التعريف بمهام حرس الحدود، جميعها أهداف تبين أهمية التقيد بمهام الأمن والسلامة البحرية من خلال تنفيذ الحملات التوعوية والتثقيفية على امتداد شواطئ المنطقة.

كما تشكل زوارق البحث والإنقاذ من جهة، وغرفة العمليات من جهة أخرى، فريقاً واحداً من ضباط وأفراد يعمل وعلى مدار الساعة بروح المسؤولية متسلحاً في الوقت نفسه بخبرات عالية جعلت من البحر وأعماقه صديقاً لهم رغم تحذيرهم منه.

ويحرص حرس الحدود مع نظيره خفر السواحل في دول مجلس التعاون الخليجي في كل عام على إقامة أسبوع خليجي يركز على توعية أطياف المجتمع كافة وبمختلف مراحلهم العمرية والتأكيد على سلامتهم أثناء تواجدهم في البحر أو على الشواطئ.