بالصور.. 7 آلاف قطعة فنية ترسم جدارية بينالي عسير

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق اليوم الأربعاء فعاليات بينالي عسير الدولي لرسوم الأطفال بقرية "بن حمسان" التراثية برعاية أمير المنطقة الأمير فيصل بن خالد وبمشاركة 16 دولة من مختلف دول العالم.

ومن أبرز أهداف البينالي تقوية الانتماء الوطني للطلاب من خلال مشاركاتهم وتمثيلهم لبلدانهم والإسهام في تقديم خدمات فنية واستشارية للمهتمين من المعلمين والطلاب في المجال الفني والإبداعي، وتوجيه الطلاب لحب الفنون والتعمق في دراستها.

وأنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير تنفيذ جدارية بينالي عسير الدولي، وأوضح المنسق العام للبينالي خالد الشهري أن الجدارية تشتمل على 7 آلاف قطعة فنية بدوار الملك فيصل بالخالدية في ظل وجود مجسم جمالي يمثل طابعا تراثيا مهما، وهو بيت الطين العسيري، في الوقت الذي تمثل فيه الجدارية فن القط العسيري الذي يعد هوية تراثية للمنطقة.

وأضاف، عمل على إعداد الجدارية مجموعة من معلمي التربية الفنية، وطلاب مدارس المنطقة وتبلغ مساحتها الإجمالية 225 متراً مربعاً. ويتضمن برنامج البينالي أوبريتا خاصا وتتويج الفائزين، إضافة إلى إقامة العديد من الورش التدريبية، والندوات المتخصصة وسيتم تنظيم رحلات طلابية لجميع مدارس المنطقة "بنين - بنات" لزيارة المعرض والاطلاع على اللوحات والأعمال المعروضة فيه على مدى 3 أيام، فيما ستكرم وزارة التعليم ثلاثة من رواد التربية الفنية التشكيليين، الذين كان لهم إسهامات تربوية وفنية محلية ودولية، وهم: "الناقد التشكيلي المعروف علي ناجع، والنحات العالمي نبيل نجدي، ومدير النشاط الفني السابق في الوزارة عبدالمحسن الشدوخي"، وذلك نظير إسهاماتهم في خدمة المجال الفني والبرامج التي تنفذها الوزارة في هذا المجال.

ويشارك في هذه التظاهرة كل إلى جانب السعودية كل من بلجيكا، روسيا، إسبانيا، النمسا، المغرب، العراق، الإمارات، الصين، باكستان، الهند، البوسنة والهرسك، البحرين، تركيا، الأردن، تونس.

يذكر أن منطقة عسير استضافت البينالي في مرحلته الأولى على المستوى الخليجي العربي وحاليا على المستوى الدولي، فيما تعني مفردة بينالي الإيطالية الأصل معرضا دوريا يقام كل عامين في مناطق معينة وثابتة لها بعد ثقافي وسياحي مثل: "بينالي القاهرة، وبينالي الشارقة".