.
.
.
.

السعودية.. فيديو ضرب طفل لميوله الرياضية يشعل "تويتر"

نشر في: آخر تحديث:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة "تويتر"، مقطع فيديو لأحد الأشخاص وهو يضرب طفلاً سعودياً صغيراً بعنف بسبب ميوله الرياضية. وأثار مقطع الفيديو غضب المغردين واستيائهم من هذا التصرف الذي وصفوه بالهمجي مطالبين بضرورة التوصل لهذا الشخص ومحاسبته.

مقطع الضرب على وجه الطفل استجابت له وزارة الشؤون الاجتماعية، حيث دعت الجمهور عبر حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي تقديم أي معلومات حول المقطع والفاعل.

ويعد المقطع الذي سجل في أقل من دقيقة لوجه طفل وهو يتعرض لصفعات متتالية وهو يرتدي قميص أحد الأندية الرياضية بعد مباراة رياضية فاصلة. ولم يتبين المقطع هوية المعتدي فيما إذا كان من أقاربه أو من خارج الأسرة وهو ما تبحث فيه جهات للوصول للفاعل.

محرم شرعاً ونظاماً

ذكر الدكتور نواف السلمي عضو الجمعية القضائية والمهتم بشوؤن الطفل وحمايته في تويتر أن التعسف في تأديب الطفل محرم شرعاً ونظاماً ووجداناً. وتساءل السلمي: "لماذا هذا التعسف في أمر تافه خصوصاً أن الطفل يتعرض للضرب على الوجه".

وتشير المادة "22" من نظام حماية الطفل إلى أنه "على كل من يطلع على حالة إيذاء أو إهمال، تبيلغ الجهات المختصة فوراً"، موضحاً أن هذا المتهور يستحق عقوبة تعزيرية بناء على الأحكام الشرعية والأنظمة المرعية كالمادتين "3 و4" من "نظام حماية الطفولة".

مغردو تويتر في هشتاق "ضرب ـ طفل ـ أهلاوي" عبروا عن غضبهم في أكثر من 60 ألف تغريدة، حتى إن البعض منهم حمل من يعرف شيئا عن تفاصيل هذا المقطع مسؤولية الطفل ومشاركته الجرم، مشددين على ضرورة التبليغ عن الفاعل للجهات المختصة.