أصدقاء الخرسانة

عبد العزيز السويد
عبد العزيز السويد
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

من دون مبالغة في كل شارع تقريباً من شوارع العاصمة السعودية عملية إنشاء، بكل ما تتركه هذه الأعمال من آثار بعضها باقٍ لوقت طويل، ومن المتوقع أن حال الازدحام المروري وتضييق الطرقات بالتحويلات ستستمر وقتاً أطول، ومع أن هذا معلوم للأجهزة الرسمية من «أمانة ومرور وهيئة تطوير ونقل»، إلا أننا لا نجد حلولاً موقتة أو إصلاحات بسيطة تسهم في التخفيف من نتائج أعمال هذه «الورشة الكبيرة».

أدعو هنا إلى أفكار بسيطة، منها أن يتم رصد الحفر الصغيرة والبقع الملتوية في الطرقات، التي «ويا للعجب» تكثر في «مخارج ومداخل الطرق»، والمسألة ليست رفاهية ونعومة سير، بل لمحاولة الحد من الحوادث المرورية التي تنتج بسببها، إما من توقف مفاجئ أو محاولات تفاديها، وهي كثيرة وغالبها ناتج من سوء تنفيذ سفلتة، فالمواصفات للسفلتة وخطوط الطرق سيئة أو أن مراقبة ذلك أكثر سوءاً، يمكن الاستعانة بالمواطنين من طريق تطبيق بسيط يسهمون فيه بالإبلاغ عن المواقع التي تحتاج لذلك، هذه الترقيعات الصغيرة ستحدث «بزعمي» فرقاً ملحوظاً، الفكرة الثانية تتلخص في أنه وللأسباب السابقة أصبح دخول سيارة من طريق فرعي إلى رئيسي عملية صعبة فيها مخاطر على الطرفين، والسبب - بحسب ظني - أن حرف الرصيف بزاوية قائمة تدفع إلى اعتراض أكبر جزء من حجم السيارة من الفرعي أمام السيارات القادمة والمسرعة في الطريق الرئيس، إذ أصبح الأخير أكثر ضيقاً بفعل «هندسة» الطرق الجديدة!

هذه الهندسة قسمت الطرق فأصبح الفرعي مثل الرئيسي في سرعة الحركة والتنقل بينهما صار أيسر من السابق، أي بنفس مستوى السرعة العالية.

طبعاً من أهم الأسباب عدم الالتزام بالأنظمة المرورية، والسير على كل الخطوط حتى ما وضع منها للدخول والطوارئ، إلا أننا «تكيفنا» مع عدم الحضور الفعال لتطبيق الأنظمة ولا بد من البحث عن حلول أخرى، فإذا لم يكن هناك دواءً ناجحاً لن نستغني عن المسكنات، ومنها معالجة هذه الزاوية في الأرصفة، سيخفف هذا من حوادث وارتدادات عنيفة ومؤذية في حركة السير، أيضاً لا ترى متابعة لأوضاع التحويلات وصبات الخرسانة التي توضع لسد مخرج أو مدخل فهي تتحرك وتتآكل إما نتيجة لحوادث أو لأعمال شركات المقاولات، وهي بحاجة دائمة إلى المراقبة وتأمين السلامة للجميع، إذا أضفت إلى هذا ألوانها الرمادية في الليل مع سوء ألوان خطوط الطرق وحواف الأرصفة يمكن تخمين مقدار الخطر على السلامة والتنبه لأحد أسباب الحوادث.

*نقلاً عن "الحياة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.