12 دولة أوروبية تعرض الفن الإسلامي في الرياض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

افتتح في المتحف الوطني بالرياض المعرض الثقافي "الفن الإسلامي في المتاحف الأوروبية" بمناسبة اليوم الأوروبي لعام 2016 الذي تنظمه المفوضية الأوروبية بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الثقافة والإعلام.

وضم المعرض 60 لوحة من 12 متحفا من 12 بلدا من الاتحاد الأوروبي، تمثل صوراً من مقتنيات الفن الإسلامي في عدد من المتاحف الأوروبية، إضافة إلى المعرض المصاحب "معرض العواصم الإسلامية" الذي يعرض أندر 106 قطع إسلامية أثرية في ألمانيا.

وأوضح نائب الرئيس للآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المشرف على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الدكتور علي أن العلاقات بين أوروبا وجزيرة العرب تعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد من خلال التجار اليونانيين، الذين أقاموا نشاطات تجارية متوزعة على أرض الجزيرة العربية، منها ما هو على أرض جزيرة فرسان.

وقال إن المعرض 60 صورة من 12 متحفاً مشاركاً من 12 دولة أوروبية، يتزامن مع مشاركة متحف البيرجامون الألماني على أرض المتحف الوطني الذي يسمى معرض "عواصم الثقافة الإسلامية الأولى" الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بالمتحف الوطني بالتعاون مع متحف البيرجامون الألماني، الذي يعرض 106 من أنفس القطع الإسلامية في ألمانيا، وذلك في قاعة العروض الزائرة في المتحف الوطني بمدينة الرياض.

وعدَّ الغبان المعرض فرصة فريدة للاطلاع على مجموعة من أثمن القطع الأثرية المعروضة في أحد أهم وأشهر متاحف العالم، وهو متحف البيرجامون بمدينة برلين، وهي قطع تبرز الحضارة الإسلامية في أوجها خلال الدولتين الأموية والعباسية، إضافة إلى الصور المشاركة التي تعد أهم صور لأهم التحف التي تحويها متاحف أوروبا من التراث الإسلامي.

وأكد أن المتحف الوطني عمل مع ممثلي الثقافة في الاتحاد الأوروبي من أجل أن يخرج المعرض بأفضل صورة من خلال طريقة العرض والتقنيات المستخدمة لتتواءم مع أهمية القطع المعروضة، خاصة أن القطع متنوعة ما بين تحف معمارية وأوانٍ ومقتنيات وحلي وغيرها مما أضفى تنوعا وثراء للمعرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.