السعوديون يودعون ماجد الشبل بعد نصف قرن من العطاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد أكثر من نصف قرن من العطاء الإعلامي، وغياب بسبب المرض لعقد ونصف، نعى السعوديون مساء أمس أحد أبرز وجوههم الإعلامية، ماجد الشبل الذي توفي عن 81 عاماً، بعد مسيرة إعلامية حافلة من البرامج المنوعة إضافة إلى نشرات الأخبار.

فقد زاره المرض طويلاً، صارعه 16 عاماً، ليغيبه الموت عن حياة كان النجاح عنواناً لها.

مشوار إعلامي حافل تنوع في حضوره وثقافته.. من تقديم لنشرات الأخبار في التلفزيون السعودي، إلى برامج ثقافية وترفيهية منوعة تميزت ببصمة الشبل التي لم تتبدل مع تقدم العمر.

الشبل نهج منذ بداياته طريقاً منفرداً، وقدم أسلوباً كلاسيكياً احتذى به كثيرون من بعده.

وإلى جانب الحضور الإعلامي المميز عرف الشبل بصوته الذهبي، عبر إلقاء الابتهالات الدينية، وأجمل قصائد الشعر التي زادها إلقاؤه عذوبة وجمالاً.

ومع إعلان خبر رحيل ماجد الشبل، تفاعل الجمهور السعودي على "تويتر" بنحو 150 ألف تغريدة عبر هاشتاغ #وفاة_ماجد_الشبل.

جمهور الشبل نعاه بكل شيء جميل يذكره عنه.. كلمات ومقاطع وصور خاصة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.