.
.
.
.

السديري: زيارة ولي ولي العهد لأميركا تعمق الشراكة

نشر في: آخر تحديث:

أكد القنصل العام للسعودية في لوس أنجلوس السفير الدكتور فيصل بن عبدالعزيز السديري أن زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الحالية إلى الولايات المتحدة الأميركية التي بدأها ولي ولي العهد من العاصمة واشنطن وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تحمل أهمية كبيرة، نظراً لما تتمتع به المملكة من مكانة دولية مؤثرة وفعالة.

وقال السفير السديري في تصريح لوكالة الأنباء السعودية "إن ولي ولي العهد في هذه الزيارة يحمل ملفات شاملة خاصة بعد إعلان المملكة عن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتوجهها لصناعة اقتصاد جديد يتماشى مع متطلبات العصر ويصب في مصلحة الوطن والمواطنين".

ونوه السديري بما لقيته هذه الزيارة من اهتمام كبير من كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين والاقتصاديين الأميركيين في محطتها الأولى وتنوع جدول سموه في الاجتماعات واللقاءات يعكس اهتمامه بتحقيق توجيهات خادم الحرمين الشريفين للوصول بالمملكة لأعلى المستويات، كما أن هذه الزيارة تعمق الشراكة والعلاقة بين البلدين في ضوء ما يمر به العالم من تحديات".

من جانب آخر، رحب السفير السديري بولي ولي العهد في محطته الثانية في ولاية كاليفورنيا في هذه الزيارة بعد النجاح الكبير الذي حققه في محطته الأولى واشنطن، حيث سيكمل مشوار اجتماعاته ولقاءاته خلال إقامته في كاليفورنيا.

وبين أنه سيتم الاستفادة من هذا الاستثمار وغيره في فتح مصانع وطنية في المملكة، وتدريب أبناء الوطن، لافتا النظر إلى أنه سيتم خلال زيارة سمو ولي ولي العهد الحالية منح تصريحين آخرين لشركتي: (3 إم) و (فايزر) العملاقتين، مؤكدا أنهما سوف يضيفان للسوق السعودي الكثير، لأنهما شركتان عالميان معروفتان، فيما لاتزال المفاوضات جارية حول دخول شركة ( آبل) للسوق.

ولم تقتصر الزيارة على الاستثمار التجاري، بل بحث الدكتور ماجد القصبي خلال زيارة ولي ولي العهد، موضوع الاستثمار البشري، من خلال الاطلاع على تجربة إدارة المنشآت الصغيرة في أميركا التي تضم (28) مليون منشأة.