.
.
.
.

7 مهام تنتظر طيران الأمن في العشر الأواخر من رمضان

نشر في: آخر تحديث:

أوضح قائد عام طيران الأمن اللواء الطيار محمد بن عيد الحربي، أن خطة القيادة العامة لطيران الأمن لموسم رمضان الحالي، تسير حسب ما هو محدد لها، وحسب التدرج في حالة الجاهزية التي ترتفع كلما اقتربت العشر الأواخر من شهر رمضان، مؤكدا تسخير كافة الإمكانات لخدمة ضيوف بيت الله.

وأشار اللواء الحربي إلى أنه جرى دعم قاعدة طيران الأمن بمنطقة مكة المكرمة بقوى بشرية وطائرات إضافية وتجهيزات فنية مختلفة، وكذلك تشغيل قاعدة طيران الأمن الموسمية بالمشاعر المقدسة، علاوة على جاهزية الطائرات المتواجدة في قواعد طيران الأمن بالمناطق للإقلاع الفوري لدعم الموقف متى ما تطلب الأمر ذلك.

وقال إن طائرات الأمن تنفذ جميع المهمات الإنسانية والأمنية المختلفة، وتقديم الدعم اللوجيستي لكافة الأجهزة الحكومية، وذلك عبر طائرات مزودة بأحدث أجهزة المراقبة والمتابعة والتحليل والرصد للظواهر الأمنية والمرورية، علاوة على المشاركة في تنفيذ الخطط الفرضية المخصصة لمواجهة أي طارئ لا سمح الله.

وأضاف أن من أبرز ملامح خطة طيران الأمن في موسم رمضان:

أولاً: رصد الحالة الأمنية جواً.

ثانياً: متابعة الحركة المرورية.

ثالثاً: إرسال تقارير فورية عن الحالة الأمنية والحركة المرورية إلى غرف العمليات بالجهات المعنية.

رابعاً: مساندة الأجهزة الحكومية الخدمية.

خامساً: تنفيذ مهام الإخلاء الطبي.

سادساً: المشاركة في تنفيذ الخطط الفرضية.

سابعاً: تنفيذ المهام الإنسانية (بحث، إنقاذ، إخلاء).

قائد عام طيران الأمن اللواء الطيار محمد بن عيد الحربي
قائد عام طيران الأمن اللواء الطيار محمد بن عيد الحربي