.
.
.
.

بالصور.. هؤلاء ضحايا السعودية في تفجيرات اسطنبول

نشر في: آخر تحديث:

قلصت سفارة #السعودية في #اسطنبول عدد ضحايا تفجيرات #مطار #أتاتورك إلى "3" أشخاص، لكن من هم؟.

المتوفى الأول: أوضح السفير السعودي في تركيا عادل مرداد لـ "العربية نت" أن مسفر المالكي ذو الـ 16 عاما - من ذوي الاحتياجات الخاصة - كان مفقودا بعد التفجيرات، وبعد البحث بالتعاون مع السلطات التركية تم العثور عليه متوفيا.

المتوفى الثاني: والد مسفر، "طاهر المالكي"، حيث أوضح راكان المالكي، قريب العائلة، لـ"العربية.نت"، أن صحة أقاربه الأربعة متحسنة في حين توفي الأب طاهر والابن مسفر في التفجيرات الإرهابية.

وقال راكان: "وبعد تواصلنا مع القنصلية السعودية في اسطنبول أوضحوا لنا أن الأم هيفاء لديها كسور في الجسم وفقدت إحدى كليتيها أما الأبناء الذين تم العثور عليهم بعد فقدانهم جواد وبتال فلديهم كسور في القدمين وضربات في الرأس وانتقل بعض أقاربي إلى اسطنبول لمتابعة الحالات وإكمال إجراءات نقل الجثمان إلى #مكة المكرمة موطن إقامة العائلة".

وأضاف راكان أن خاله طاهر المالكي يعمل مرشدا طلابيا في مدارس المنطقة الغربية، وكان يأمل أن يقضي إجازة العيد في اسطنبول رفقة أبنائه الأربعة وزوجته، حيث كانت العائلة تسافر للمرة الأولى إلى #تركيا.

المتوفى الثالث: عبدالرحمن فيض، الشاب صاحب الـ 18 عاما، الذي ذهب ليشتري وجبات من أجل الإفطار لكن يد الغدر كانت أسرع بطلقة نارية أصابته في رأسه.